سمو الأمير يستقبل وزير الدفاع السوداني وزير البلدية يؤكد ضرورة فهم مخاطر الكوارث وتسليط الضوء على الممارسات العربية للحد منها "الميرة" تعلن نتائجها المالية للربع الأول من 2017 "إحسان" يُصدر دراسة ميدانية حول تعزيز قيم بر الوالدين واحترام الكبار لدى طلبة المدارس "قطر للمالية العامة" يسلط الضوء على نتائج ورشة "القيمة مقابل الإنفاق في المؤسسات الحكومية" "قطر للتنمية" ينظم "معسكر ريادة الأعمال" الأسبوع المقبل الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يوق ع اتفاقية مع جامعة تكساس لتأسيس مختبر "إس تي إي إم" 946 مليون ريال أرباح "إزدان" للربع الأول من 2017 جامعة حمد بن خليفة تحتفل بتخريج دفعة 2017 وزارة المواصلات تدعو إلى المشاركة في مسابقة "الألكسو" للتطبيقات الجوالة "أشغال": تحويل الحركة المرورية إلى الجزء الجديد من طريق الصناعية "حقوق الإنسان": تعديلات تشريعية عديدة نفذتها قطر لمصلحة العامل وضمان حقوقه "غرفة التجارة الدولية – قطر" تستعرض تحديات الاعتمادات المستندية "الجمارك" تشارك في الاجتماع الـ19 لهيئة الاتحاد الجمركي بالرياض نشرة "التخطيط والإحصاء" تظهر زيادة حركة الطائرات بمطار حمد خلال مارس الماضي وزير العلاقات الخارجية الهايتي يجتمع مع سفير قطر مؤسسة قطر تحتفل بتخريج دفعتها العاشرة الثلاثاء افتتاح ورشة عمل حول الطاقة المتجددة في قطر وزير الاقتصاد يلتقي الرئيس العام لاتحاد سيدات ورجال الأعمال الصناعيين الأتراك وزير الخارجية: منتدى الدوحة منبر عالمي للحوار بفضل دعم سمو الأمير سمو الأمير الوالد يشهد حفل تخرج سعادة الشيخ ثاني من جامعة نورث ويسترن

ملاعب قطر

وصل عدد الملاعب التى قدمتها قطر إلى 12 ملعبا صديقا للبيئة خاليا من انبعاث الكربون وهو العدد الرسمي والقانوني الذى حدده الفيفا أمام أي دولة ترغب فى استضافة المونديال، كما أن مواصفات الملاعب نفسها تتفق مع المواصفات التى حددها الفيفا لاسيما من حيث السعة وعدد المقاعد وسيكون الوصول اليها سهلاً بفضل شبكة المترو والطرق المؤدية اليها مباشرة والتي لا تستغرق أكثر من ساعة واحدة من وسط الدوحة وسيكون بإمكان الجماهير مشاهدة أكثر من مباراة واحدة في اليوم الى جانب الحد من أعباء تنقل اللاعبين والجماهير على امتداد مباريات البطولة.

وستسخر جميع الملاعب قوة أشعة الشمس لتوفير بيئة باردة للاعبين والمشجعين، من خلال تحويل الطاقة الشمسية إلى تيار كهربائي سيتم استخدامه لتبريد الملاعب.

وسيتم إزالة الأجزاء العلوية من المدرجات في تسعة من الملاعب بعد انتهاء الدورة. أحدها، ملعب ميناء الدوحة، سيكون متحركا بالكامل، وسيتم تفكيكه عقب انتهاء كأس العالم، وخلال المسابقة، ستكون سعة معظم الملاعب بين 40 و50 ألف متفرج، بالإضافة إلى ملعب أكبر سيستضيف المباراتين الافتتاحية والنهائية.

وستكون الملاعب الصغيرة، القادرة على استقبال بين 20 و25 ألف متفرج، مناسبة لكرة القدم ورياضات أخرى.

وسترسل الأجزاء العلوية من المدرجات إلى الدول النامية، التي ينقصها عادة ما يكفي من البنية التحتية الكروية ما سيسمح بالمزيد من تطوير كرة القدم على الساحة الدولية. وإلى جانب الملاعب، تنوي قطر أيضا إتاحة تقنيات التبريد التي ساهمت هي نفسها في تطويرها، لبلدان أخرى يسيطر عليها الطقس الحار، كي تتمكن من استضافة أحداث رياضية كبرى.

  •  ملعب لوسيل

سيستضيف ملعب لوسيل المتميز، الذي يتسع لـ86 الف متفرج المباراتين الافتتاحية والنهائية. وبعد كأس العالم سيتم استخدام الملعب لاستضافة الاحداث الرياضية والثقافية الأخرى.

  •  ملعب ميناء الدوحة

سيكون ملعب ميناء الدوحة متحركا بالكامل وبسعة 44.950 مقعداً. صمم الملعب، الواقع على شبه جزيرة اصطناعية في الخليج، لاستحضار الإطار البحري. ستجري مياه الخليج على واجهته الخارجية، ما سيساعد في عملية التبريد وتحسين مظهره الخارجي. وسيكون متاحاً للمشجعين الوصول إلى الملاعب من خلال التاكسي المائي أو العبارات. وبعد نهائيات كأس العالم، سيفكك الملعب بأكمله وترسل المقاعد إلى الدول النامية للمساعدة في تطوير كرة القدم لديها.

  • ملعب المدينة الرياضية

  سيتسع ملعب المدينة الرياضية، المستلهم من الخيمة العربية التقليدية، لنحو 47.650 مقعداً وسيكون، مع سقفه المتحرك، وأرضه القابلة للسحب جزئيا ومدرجاته القابلة للتفكيك، المنشأة القطرية متعددة الاستعمال في العقود التي تلي كأس العالم 2022 وستتيح ميزات الملعب المبتكرة لان يكون مكانا مثاليا لمباريات كرة القدم، لكن أيضاً للحفلات، وعروض المسرح والأحداث الرياضية التي لا علاقة لها بكرة القدم.

  •  ملعب المدينة التعليمية

يأخذ ملعب المدينة التعليمية شكل ماسة مسننة، تتألق في النهار وتتوهج ليلا. وتبلغ سعة الملعب 43.350 مقعداً، ويقع في وسط عدد من الجامعات داخل المدينة التعليمية، ويسهل وصول المشجعين إليه من قطر والدولة الجارة البحرين، التي ستبعد 51 دقيقة فقط عن الملعب بالقطار السريع. وبعد انتهاء كأس العالم، سيحافظ الملعب على 25 ألف مقعد لاستخدامها من قبل الفرق الرياضية الجامعية.

  • ملعب أم صلال

يقع ملعب أم صلال على مقربة من أحد أهم الحصون التاريخية في قطر ويسع 45.120 مقعداً والتصميم هو ترجمة حديثة للقلاع العربية التقليدية، على غرار القلعة الواقعة بالقرب من أم صلال محمد وبعد كأس العالم، ستخفض سعته إلى 25.500 مقعد.

  •  ملعب جامعة قطر

سيستبدل ملعب جامعة قطر، بملعب ألعاب القوى الحالي داخل حرم جامعة قطر، وستبلغ سعته 43.520 مقعداً، وتمزج الواجهة الذهبية للملعب بين النمط التقليدي للهندسة العربية مع مساحات مفتوحة تستحضر الماضي والمستقبل على حد سواء.

  • ملعب الغرافة

سيتم توسيع ملعب الغرافة الحالي الذي يتسع إلى21.175 مقعداً، إلى  44.740 مقعداً، باستخدام قطع متحركة للجزء العلوي وستتألف الواجهة من شرائط تمثل الدول التي ستتأهل إلى كأس العالم 2022، وسترمز إلى كرة القدم والصداقة المتبادلة، والتسامح والاحترام التي تمثلها البطولة.

  •  ملعب الخور

سيتم بناء ملعب الخور بحيث يسع 45.330 مقعداً، على شكل صدفة وفيه سقف متحرك.

يمنح الملعب للمشاهدين، مشهداً رائعاً للخليج العربي من مقاعدهم وسيقع في منطقة ترفيهية رياضية.

  •  ملعب الريان

ستتضاعف سعة ملعب الريان من 21.282 مقعداً إلى 44.740 مقعداً من خلال إضافة مقاعد في الطبقة العلوية من الملعب. وسوف يكون كامل الجزء الخارجي من الملعب على شكل شاشة عملاقة ليظهر أحدث لقطات المباراة والإعلانات التجارية ومعلومات أخرى عن البطولة. ستخفض سعة الملعب إلى سعته الحالية بعد انتهاء الدورة.

  • ملعب الوكرة

أوّل الملاعب المضيفة التي تكشفها قطر رسمياً، وسيكون الملعب الوكرة قادراً على استضافة دور المجموعات ودور الـ16 وربع النهائي خلال نهائيات كأس العالم 2022.

وسيتم استخدام خشب سفن الغوص التقليدية المعالج الذي يتميز بطول الأمد في تشييد بعض جوانب الملعب ليجسد الطابع التراثي البحري التي تشتهر به الوكرة.

كما سيجد المتفرجون أجواء مريحة ودرجات حرارة معتدلة خارج الملعب في المناطق المغطاة تتراوح بين ما بين 30-32 درجة مئوية، وستغطي الأماكن العامة بحوالي 72 ألف متر مربع.

  • ملعب الشمال

يستوعب ملعب الشمال 42.120 مقعداً ويقع في شمال قطر، على حافة الخليج العربي وهو مستوحى من التراث البحري للمنطقة وقارب الصيد المستخدم في الخليج العربي.

  • ملعب خليفة الدولي

أعيد تصميمه للاستضافة الناجحة لدورة الألعاب الآسيوية 2006، ويتسع حاليا لخمسين ألف مقعد، وسيتم توسيعه لاستقبال 68 ألف متفرج خلال كأس العالم 2022. ويتضمن الملعب الأقواس الواسعة والمقاعد المغطاة جزئيا، وهو نقطة الارتكاز في منطقة أسباير، المنشأة الرياضية التي تضم أكاديمية أسباير للتميز الرياضي، مستشفى "أسبيتار" الرياضي والكثير من المرافق الرياضية.

اليـــوم

ع‭36°C  ص‭27°C  

  • الثلاثاء
    ع 37°C
    ص 28°C
  • الأربعاء
    ع 37°C
    ص 28°C
  • الخميس
    ع 38°C
    ص 29°C

Calendar
Title and navigation
<مايو 2017>
مايو 2017
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
293012345
6789101112
13141516171819
20212223242526
272829303112
3456789