14 مايو 2022

مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان تدعو لإجراء تحقيق في الأحداث التي شهدتها مراسم تشييع شيرين أبو عاقلة

  • QNA Images


نيويورك في 14 مايو /قنا/ دعت السيدة ميشيل باشيليت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، إلى ضرورة إجراء تحقيقات مناسبة في تصرفات قوات الأمن الإسرائيلية، خلال مراسم تشييع جنازة الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة في القدس الشرقية المحتلة، ومحاسبة أي شخص تثبت مسؤوليته عن ذلك، بعقوبات جزائية وتأديبية تتناسب مع خطورة الانتهاك.

وقالت باشيليت، في بيان، اليوم، إنها تتابع بقلق عميق الأحداث التي وقعت في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية.

وقد وصفت المسؤولة الأممية المشاهد التي أظهرت الشرطة الإسرائيلية وهي تهاجم المشيعين في جنازة الصحفية أبو عاقلة في القدس الشرقية أمس الجمعة بأنها صادمة.

وأضافت باشيليت قائلة: "يبدو أن استخدام إسرائيل للقوة، الذي تم تصويره وبثه على الهواء مباشرة، يجب التحقيق فيه بشكل سريع وشفاف".

وشددت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان على ضرورة أن تكون هناك مساءلة عن القتل المروع ليس فقط لشيرين أبو عاقلة، ولكن عن جميع عمليات القتل والإصابات الخطيرة في الأرض الفلسطينية المحتلة.

وأشارت إلى أن القانون الدولي يتطلب إجراء تحقيق سريع وشامل وشفاف ومستقل ونزيه في جميع استخدامات القوة التي تؤدي إلى الوفاة أو الإصابة.

واختتمت بيانها بالقول: "يجب أن تنتهي ثقافة الإفلات من العقاب الآن".

وكان مجلس الأمن الدولي قد دعا إلى إجراء تحقيق فوري وشامل وشفاف وعادل ونزيه في مقتل الإعلامية أبو عاقلة، وشدد على ضرورة ضمان المساءلة.

كما أعرب السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، عن انزعاجه البالغ إزاء المواجهات التي وقعت بين قوات الأمن الإسرائيلية والفلسطينيين خلال مراسم تشييع جنازة أبو عاقلة، وسلوك بعض رجال الشرطة المتواجدين خلال الجنازة .

وحث الأمين العام على احترام حقوق الإنسان الأساسية، بما في ذلك الحق في حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي.


الكلمات المفتاحية

عام, دولية, الأمم المتحدة, منظمات وهيئات دولية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق