11 يونيو 2022

قمة الأمريكيتين تتبنى إعلان "لوس أنجلوس" للهجرة

  • QNA Images

واشنطن في 11 يونيو /قنا/ أطلقت عشرون دولة، بقيادة الولايات المتحدة، شراكة تتعلق بالهجرة في أمريكا اللاتينية، وذلك في ختام "قمة الأمركيتين" التي شهدت خلافات أكثر من إعلانات ملموسة.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، في ختام القمة التي اعتمدت "إعلان لوس أنجلوس"، إنه "يجب عدم ترك أي دولة بمفردها في مواجهة التحركات السكانية المتزايدة المتمثلة في محاولة آلاف الأشخاص عبور الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة هربا من البؤس وانعدام الأمن في بلدانهم"، معتبرا أن الهجرة "الآمنة" و"القانونية" تفيد التنمية الاقتصادية.

وشدد على ضرورة "حماية الحدود" من عمليات الدخول غير الشرعية، على أن يتم ذلك بشكل "إنساني"، لافتا إلى أنه يريد ترسيخ مبدأ "المسؤولية المشتركة" بين الدول حول موضوع الهجرة.

واختتمت قمة الأمريكيتين في "لوس أنجلوس" بإعلان مشترك حول الهجرة، أضفى الطابع الرسمي إلى حد كبير على الترتيبات القائمة أصلا، بدلا من فتح آفاق جديدة.

ودعا الإعلان إلى ضمان "سلامة وكرامة جميع المهاجرين"، وكذلك إلى مزيد من العمل المشترك من جانب أجهزة إنفاذ القانون والاستخبارات لمكافحة الارتفاع الحاد في الهجرة غير القانونية.

ووقع "إعلان لوس أنجلوس"، كل من الأرجنتين، باربادوس، بليز، البرازيل، كندا، تشيلي، كولومبيا، كوستاريكا، الإكوادور، السلفادور، غواتيمالا، هايتي، هندوراس، جامايكا، المكسيك، الولايات المتحدة، بنما، باراغواي، البيرو وأوروغواي.

 


الكلمات المفتاحية

عام, دولية, دول العالم, الولايات المتحدة
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق