11 يونيو 2022

الأمم المتحدة تدعو لتسريع الجهود من أجل القضاء على الإيدز بحلول عام 2030

عربية ودولية
  • INTER
    السيد عبدالله شاهد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة

نيويورك في 11 يونيو /قنا/ أكد السيد عبدالله شاهد رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة أن المساواة في الحصول على الرعاية الصحية حق أساسي من حقوق الإنسان لضمان الصحة العامة للجميع.
وقال أمام اجتماع للجمعية العامة لمراجعة التقدم المحرز بشأن القضاء على فيروس نقص المناعة البشرية(الإيدز) :" إن السعي للقضاء على الإيدز بحلول عام 2030 يمثل فرصة للعمل معا من أجل زيادة الاستثمارات نحو أنظمة الصحة العامة والاستجابة للجوائح، والاستفادة من الدروس المستقاة من أزمة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز من أجل تعافينا من كـوفيد-19، والعكس صحيح." من جانبه قال السيد كورتيناي راتراي ممثل الأمين العم للأمم المتحدة إنه من أجل إنهاء هذه الجائحة، والتغلب على كوفيد-19، ووقف جميع الجوائح المستقبلية، يحتاج العالم إلى ضمان الوصول العالمي إلى التقنيات الصحية المنقذة للحياة.
وأشار إلى أن البيانات الصادرة عن برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية(الإيدز) توضح أن الإصابات بفيروس نقص المناعة البشرية والوفيات المرتبطة بالإيدز لا تتراجع حاليا بالسرعة الكافية للقضاء على الجائحة في غضون ثماني سنوات، كما تعهدت الدول الأعضاء بذلك.
وقبيل الاجتماع، أصدر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، تقريرا عن تنفيذ الإعلان السياسي لفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، بعنوان "معالجة أوجه عدم المساواة من أجل القضاء على جائحة الإيدز".
ويوضح التقرير كيف أن التفاوتات والاستثمارات غير الكافية "تجعل العالم غير مستعد بشكل خطير لمواجهة جوائح اليوم والجوائح المستقبلية." كما أنه يسلط الضوء على الحلول، بما في ذلك الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية، والعوامل التمكينية المجتمعية؛ والاستجابات التي يقودها المجتمع؛ والوصول العادل إلى الأدوية واللقاحات والتقنيات الصحية؛ والتمويل المستدام للإيدز والتصدي للجوائح؛ والحاجة إلى تعزيز الشراكات العالمية.

الكلمات المفتاحية

عام, دولية, الأمم المتحدة
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق