12 يونيو 2022

وزارة التجارة والصناعة تعلن عن اشتراطات إصدار رخصة تجارية تحت الإنشاء

محلية
  • QNA Images

الدوحة في 12 يونيو /قنا/ أطلقت وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع وزارتي الداخلية والعمل، خدمة إصدار رخصة تجارية "تحت الإنشاء"، لجميع الأنشطة التجارية عدا الرخص التجارية تصنيف "مكتب إداري" مثل المقاولات والليموزين والتنظيفات وغيرها.

وقالت الوزارة في بيان لها، اليوم، إن هذه المبادرة تأتي في إطار الجهود الوطنية الرامية لدعم القطاع الخاص وتيسير إجراءات ممارسة الأعمال التجارية في الدولة، مؤكدة على أهمية الالتزام بالاشتراطات التالية عند إصدار الرخصة التجارية "تحت الإنشاء"وهي أن تكون مدة الرخصة تحت الإنشاء سنة ميلادية واحدة فقط، ولا يتم تجديدها إلا بموافقة الإدارة المختصة، ويتم إصدار الرخصة تحت الإنشاء بدون موافقات خارجية على أن يتم توفير الموافقات عند إصدار الرخصة التجارية النهائية، ولا تعتبر الرخصة التجارية"تحت الإنشاء" تصريحا لمزاولة العمل وإنما مهلة لتسهيل تأسيس مواقع الأعمال والحصول على موافقات الجهات الخارجية المرتبطة بإصدار الترخيص النهائي والخاصة بممارسة النشاط التجاري "قيد المنشأة ،الموافقات العمالية ، ودخول المواد الأولية المستوردة للمشروع التجاري ، إجراءات البنوك"، وان يتم وضع ملاحظة في وصف العنوان ،"رخصة قيد الإنشاء لمدة سنة من تاريخ إصدار الرخصة التجارية، ولا يسمح بمزاولة النشاط لحين استكمال النواقص".

وأشارت وزارة التجارة والصناعة إلى مراحل إجراءات إصدار رخصة تحت الإنشاء وتشمل: المرحلة الأولى التي من خلالها يتم توفير متطلبات: نموذج طلب ترخيص "رخصة تحت الإنشاء"، ونموذج إقرار العلاقة الإيجارية، وشهادة إتمام بناء أو رخصة بناء أو عقد مع الدولة، وصورة من إثبات الشخصية.

أما المرحلة الثانية، فقد بينت الوزارة أنه بعد انتهاء مدة الرخصة التجارية "تحت الإنشاء" وهي سنة ميلادية واحدة فقط يتم تقديم جميع المستندات المطلوبة لإصدار رخصة نهائية وهي: شهادة الدفاع المدني، شهادة إتمام البناء في حال لم يتم إحضارها في المرحلة الأولى.

وشددت الوزارة على ضرورة الالتزام بالقانون رقم (5) لسنة 2015 بشأن المحال التجارية والصناعية والعامة المماثلة والباعة المتجولين، والذي ينص في المادة رقم (7) على: أن تتولى الإدارة المختصة البت في طلب الترخيص، وتبلغ طالب الترخيص بقرارها فيه، في ذات يوم تقديمه، طالما كان الطلب مستوفياً المستندات والبيانات التي تطلبها الإدارة المختصة، كما يلتزم طالب الترخيص باستيفاء جميع الاشتراطات العامة والخاصة بحسب نوع النشاط المرخص به، وعدم مزاولة النشاط إلا بعد الحصول على جميع الموافقات التي يتطلبها القانون من الجهات المختصة، على أن يلتزم بتقديم هذه الموافقات لدى تجديد الترخيص.

كما أكدت على أهمية الالتزام بالمادة رقم (19) من القانون ذاته والتي تنص على إلغاء الترخيص، بقرار من الإدارة المختصة، في الحالات التالية: إذا أجرى المرخص له، دون موافقة الإدارة المختصة، تعديلاً في المحل، أو زاول أي نشاط في المحل على خلاف الترخيص، إذا أصبح المحل غير قابل للتشغيل، أو غير مستوف للشروط الواردة في الترخيص، فضلا عن ضرورة الالتزام أيضا بالمادة رقم (20) من القانون المذكور، التي تنص على إلغاء الترخيص في غير الحالات المنصوص عليها في المادة السابقة، إذا اقتضت المصلحة العامة ذلك.

كما أكدت الوزارة أنها ستتخذ كافة الإجراءات القانونية في حال مخالفة القانون رقم (5) لسنة 2015 بشأن المحال التجارية والصناعية والعامة المماثلة والباعة المتجولين، تطبيقا للمادة رقم (26) من القانون، التي تعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنة، وبالغرامة التي لا تزيد على خمسين ألف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من خالف أياً من أحكام المادتين "3/ فقرة أولى"، "7/ فقرة ثانية" من هذا القانون.

وقال السيد عايض القحطاني مدير إدارة التسجيل والتراخيص التجارية بوزارة التجارة والصناعة، إن إطلاق خدمة رخصة تجارية تحت الإنشاء، تأتي في إطار الجهود الوطنية الرامية لدعم القطاع الخاص والارتقاء ببيئة الأعمال في دولة قطر، مشيراً إلى أنها تختصر الكثير من الإجراءات، كما تتيح للمستثمر مواصلة الإجراء وتأسيس الأعمال التجارية لمدة سنة واحدة غير قابلة للتجديد إلا بموافقة الإدارة المعنية.

وأضاف، في مؤتمر صحفي بمقر وزارة التجارة والصناعة، اليوم، تعد هذه الرخصة ثمرة للتواصل المستمر والتنسيق المشترك مع وزارتي الداخلية والعمل؛ بهدف تسريع واختصار معاملات المستثمرين في الدولة، لافتاً إلى أن هذه المبادرة المشتركة تسهم في تطوير بيئة الأعمال وفقاً لاستراتيجية واضحة بهدف بناء اقتصاد وطني متطور يحقق رؤية قطر الوطنية 2030، ويعمل على ترسيخ مكانة دولة قطر كمركز إقليمي وعالمي للاستثمار.

بدوره أكد السيد ناصر عبدالله المناعي مدير إدارة الاستخدام بوزارة العمل، أن وزارة العمل تقوم بتسهيل الإجراءات من جانبها لأصحاب العمل لخدمة رخصة تجارية تحت الإنشاء عن طريق المسار السريع من إدارة الاستخدام وفقاً للإجراءات المقررة، وفي حال هناك أي استفسار عن هذه الخدمات فإن الوزارة على أتم الاستعداد للتوضيح.

وفي ذات السياق أكد المقدم طارق عيسى العقيدي، ضابط العلاقات العامة والإعلام بالإدارة العامة للجوازات، أن وزارة الداخلية تحرص على تسهيل جميع الإجراءات للجمهور وسرعة إنجاز معاملاتهم من خلال الخدمات الالكترونية بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة بما يحقق الأهداف التي تسعى إليها الوزارة في إطار الأهداف المرسومة لرؤية قطر 2030.

وأشار إلى أهمية تسهيل وتبسيط الإجراءات لرواد العمل مما يسهم في تطوير حركة الاستثمار، موضحاً أن إصدار قيد المنشأة المؤقت لبعض الأنشطة التجارية للشركات تحت التأسيس يساعد تلك الشركات في استكمال مشروعاتها بكل يسر وسهولة ودون عوائق.

من جانبه أوضح، الرائد أحمد خالد الغانم مدير إدارة الوقاية بالإدارة العامة للدفاع المدني، أن الإدارة العامة للدفاع المدني ممثلة بإدارة الوقاية ستقوم بالموافقة على إصدار "خدمة رخصة تحت الإنشاء" لحين استكمال صاحب النشاط لبقية الإجراءات المتعلقة بفتح حساب بنكي أو استقدام الموظفين ، مشيرا إلى أن هذه الموافقة ليست نهائية وإنما تتطلب من صاحب النشاط الحصول على الرخصة النهائية من الدفاع المدني حتى يتم البدء الفعلي في ممارسة النشاط بعد استكمال كافة الإجراءات.


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق