12 يونيو 2022

متظاهرون يغلقون عددا من المؤسسات النفطية جنوبي العراق

عربية ودولية
  • QNA Images
    أرشيفية

بغداد في 12 يونيو /قنا/ أغلق متظاهرون من العاملين بنظام العقود والأجور اليومية في محافظة البصرة جنوبي العراقي عددًا من المؤسسات النفطية الحيوية بالمحافظة؛ احتجاجًا على عدم شمولهم ضمن قانون الأمن الغذائي الذي صوت عليه البرلمان العراقي مؤخرًا.

وقال مصدر أمني: إن المئات من الموظفين قطعوا الطرق الرئيسية المؤدية إلى الحقول والمصافي النفطية بالمحافظة، موضحًا أن من بين المؤسسات النفطية التي تم قطع الطرق المؤدية إليها البرجسية، وبئر 20، ومصفى الشعيبة، وباب الزبير، والرميلة الشمالية، وحقل مجنون النفطي، وحقل غرب القرنة 1 و2، بالإضافة إلى محطة بن عمر الغازية والنفطية، وطريق أم قصر، والميناء، إلى جانب إغلاق كل المحطات النفطية والغازية في محافظة البصرة.

وأشار إلى أن المتظاهرين هددوا بغلق جميع المؤسسات النفطية في محافظة البصرة حال عدم الاستجابة لمطالبهم وشمولهم بقانون الأمن الغذائي.

كان مجلس النواب العراقي صوت مؤخرًا على قانون الدعم الطارئ للأمن الغذائي والتنمية، المعد من قِبل اللجنة المالية في البرلمان، والذي يقضي بتخصيص أكثر من 25 تريليون دينار عراقي (قرابة 18 مليار دولار)، كبديل عن مشروع الموازنة الاتحادية المالية للدولة التي تعثر إقرارها بسبب تأخر تشكيل الحكومة، وعدم قدرة حكومة تصريف الأعمال الحالية على إقرار موازنة، وذلك بهدف تمويل العديد من القطاعات الأساسية فيما يتعلق بالغذاء والطاقة والاقتصاد والزراعة والأمن والتنمية.

ويأتي التصويت على القانون في إطار تقديم الدعم للحكومة العراقية الحالية في تسيير أمور الدولة؛ كونها غير مخولة قانونيًّا بإقرار موازنة عامة للبلاد؛ لأنها حكومة تصريف أعمال.


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, عربية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق