12 يونيو 2022

استقالة نواب الكتلة الصدرية من البرلمان العراقي

  • QNA Images
    زعيم التيار الصدري دعا في وقت سابق أعضاء الكتلة الصدرية النيابية إلى تقديم استقالاتهم "أرشيفية"

بغداد في 12 يونيو /قنا/ استقال أعضاء الكتلة الصدرية، اليوم، من مجلس النواب العراقي (البرلمان)؛ بعدما دعاهم زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر إلى تقديمها للمجلس، وذلك في ظل استمرار الجمود السياسي لتشكيل حكومة جديدة.

وقال السيد محمد الحلبوسي، رئيس مجلس النواب العراقي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "على مضض قبلنا طلبات نواب الكتلة الصدرية بالاستقالة من المجلس، وذلك نزولًا عند رغبة السيد مقتدى الصدر".

وكان زعيم التيار الصدري قد دعا في وقت سابق اليوم أعضاء الكتلة الصدرية النيابية إلى تقديم استقالاتهم لرئاسة مجلس النواب العراقي، واصفًا هذه الخطوة بـ "التضحية من أجل الوطن والشعب، ولتخليصهم من المصير المجهول".

وتعد الكتلة الصدرية الأكبر في البرلمان بواقع 72 نائبًا من أصل 329 عضوًا، وقد تحالفت مع الحزب الديمقراطي الكردستاني، وتحالف السيادة، لتشكيل تحالف (إنقاذ وطن)، الذي يعد التحالف النيابي الأكبر بواقع 180 نائبًا.

وكان الصدر قد لوح الخميس الماضي، مجددًا، بالبقاء في المعارضة أو الانسحاب بشكل كامل من العملية السياسية ما لم تُشكل حكومة "أغلبية وطنية"، وسط إخفاق الكتل السياسية في تشكيل حكومة عراقية جديدة بعد مرور نحو 8 شهور على إجراء الانتخابات التشريعية.

وتعليقًا على هذه التطورات، أكدت مفوضية الانتخابات في العراق على أنها لم تتسلم أي شيء رسمي بخصوص استقالة نواب الكتلة الصدرية، كي تقدم البدلاء عنهم لمجلس النواب، لغرض أداء اليمين الدستورية.

وينص القانون الانتخابي في العراق على أن المرشح البديل عن كل نائب مستقيل في مجلس النواب، يكون الذي يليه بأعلى الأصوات في دائرته الانتخابية بعيدًا عن الكتلة التي ينتمي إليها.

 


الكلمات المفتاحية

عام, عربية, العراق
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق