13 يونيو 2022

رئيس وزراء فلسطين ينتقد معارضة بعض الدول لتقرير لجنة تحقيق دولية بشأن الأراضي الفلسطينية

  • QNA Images

رام الله في 13 يونيو /قنا/ انتقد الدكتور محمد اشتية رئيس الوزراء الفلسطيني معارضة بعض الدول للتقرير الصادر مؤخرًا عن لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بالأراضي الفلسطينية، والمنبثقة عن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وقال اشتية، خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة الفلسطينية اليوم: "إن معارضة بعض الدول للتقرير فيها انحياز كامل للاحتلال، وتناقض مع مبادئ حقوق الإنسان، وتشجيع لدولة الاحتلال على التمادي في انتهاكاتها والإفلات من العقاب".

كما استغرب انتخاب سفير الكيان الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة لمنصب نائب رئيس الجمعية العامة، معتبرًا هذه الخطوة محاولة لتسويق وشرعنة منظومة الاحتلال الاستعماري على أرض فلسطين.

وتابع: "من غير المنطقي أن تكافأ دولة الاحتلال على انتهاكاتها للقانون الدولي، والدولي الإنساني، ولا يجوز مكافأتها على جرائمها، وتبييض صفحتها الاستعمارية العنصرية، كما لا يجوز تشجيعها على الإفلات من العقاب ومجاملتها على حساب الدم الفلسطيني والأرض الفلسطينية والحقوق المشروعة لشعبنا".

من ناحية أخرى، ثمن رئيس الوزراء الفلسطيني قرار اتحاد النقابات النرويجي بمقاطعة دولة الاحتلال، واعتبارها دولة فصل عنصري، كما رحب بقرار الحكومة النرويجية وسم بضائع المستوطنات، وشكرها على هذه الخطوة التي وصفها بالتاريخية والأخلاقية. وطالب في هذا الصدد جميع الدول بمقاطعة منتجات المستوطنات والوفاء بالتزاماتها الدولية انسجامًا مع القانون الدولي.

كانت لجنة تحقيق منبثقة عن مجلس حقوق الإنسان حمّلت الكيان الإسرائيلي مسؤولية الصراع جراء مواصلة احتلاله الأراضي الفلسطينية. وأوصت اللجنة، في تقريرها، بضرورة ضمان مساءلة الاحتلال على انتهاكاته للقانون الدولي، بما يضع حدًّا لإفلاته من العقاب، وإلزامه بوقف انتهاكاته للحقوق الفلسطينية.


الكلمات المفتاحية

عام, عربية, فلسطين
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق