13 يونيو 2022

الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية يكرم الفائزين بجوائز النسخة الرابعة في احتفالية خاصة بالدوحة

عربية ودولية
  • QNA Images
  • QNA Images
  • QNA Images
  • QNA Images
  • QNA Images

الدوحة في 12 يونيو /قنا/ نظم الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، بالشراكة مع لجنة الإعلام الرياضي في قطر، اليوم في إستاد خليفة الدولي، حفل النسخة الرابعة من جوائز الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية.

وشهد الحفل مشاركة كبيرة من الصحفيين الرياضيين من مختلف دول العالم الذين يمثلون نخبة من كبريات الصحف والمؤسسات الإعلامية الرياضية العالمية.

ويعد الحدث أكبر تجمع للصحفيين الرياضيين من مختلف قارات العالم، وجوائزه هي الأكبر والأضخم في العالم، وتمثل أعلى تقدير لأسرة الصحافة الرياضية من المنظمة الدولية، ويأتي تنظيم هذه الحدث بالشراكة مع لجنة الإعلام الرياضي القطري كجزء من الجهود المشتركة للاستثمار في الثقافة والصحافة الرياضية فضلاً عن حماية وتعزيز نزاهة المهنة.

وشمل الحفل على جوائز أفضل رواة القصص الرياضية في جميع المنصات الإعلامية، بدءًا من التصوير الفوتوغرافي، ومرورًا بالفيديو، ووصولًا بالإعلام المطبوع إلى الإعلام الرقمي والمدونات الصوتية والتسجيلية المصور، بالإضافة إلى أفضل المقالات الوصفية، وأفضل الآراء وجوائز خاصة بالتوثيق والصوت والفيديو.

وألقى السيد  سعد بن محمد الرميحي رئيس مجلس إدارة المركز القطري للصحافة في الكلمة الافتتاحية الضوء على مسيرة الإعلام الرياضي في قطر، وتشرفه برئاسة لجنة الإعلام القطري في الفترة من 1980- 1988، مشيرا إلى انه أفسح المجال بعدها لكوكبة من الشباب الذين قادوا مسيرة الإعلام في قطر وبذلوا كل الجهود في سبيل تطويره والارتقاء به حتى وصلوا إلى هذه المرحلة الزاهرة الزاخرة بالعطاء التي يقدم فيها الإعلام القطري نموذجا فريدا رائعا من العمل الإعلامي، ليكون شريكا في جني ثمار العمل بفوز دولة قطر بتنظيم كأس العالم FIFA قطر 2022.

وأشاد الرميحي بلجنة الإعلام الرياضي في قطر لاختيارها استاد خليفة الدولي المونديالي المتميز كمكان لاستضافة هذا الحدث العالمي في الملعب الذي يحمل ذكريات فريدة في مسيرة الرياضة القطرية.

وأضاف أن استاد خليفة الدولي شهد الكثير من الأحداث الرياضية الكبيرة منذ العام 1976، وهو أول ملعب أقيمت عليه كأس الخليج "النسخة الرابعة" وكانت من أجمل الدورات حينذاك، فضلا عن أنه أول ملعب في تاريخ الخليج يقام بهذه النوعية وهذا الحجم، حيث توالت الأحداث على أرضيته المتميزة ليستضيف العديد من البطولات العالمية والقارية والمحلية، وجرت عليه تحديثات متتالية حتى ظهر بحلته الجديدة كأحد ملاعب كأس العالم 2022 ليصبح من أفضل الملاعب في المنطقة والعالم.

بدوره، أكد جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية في كلمته خلال الحفل أن بلد كأس العالم 2022 هو المكان المثالي لإقامة الحدث العالمي الكبير، مشيرا إلى أن مهنة الصحافة هي مهنة المتاعب، مستشهدا بما حدث للإعلامية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة التي اغتيلت من قبل قوات الكيان الإسرائيلي.

وضمت قائمة الفائزين بالمراكز الأولى في فئة: أفضل مراسل إذاعي، شاب فرانسيس هيما من غانا، وأفضل مراسل صحفي شاب خوسيه انكرانكيون من بورتوريكو، وأفضل مصور شاب جو اليسون من نيوزيلاندا، وأفضل فيديو قصير مازيار كوبيدار من إيران وحل هيدي ايرو ثانيا و جوليان أباباسا ثالثا، وأفضل عمود رأي كايت روان من بريطانيا ومارسيلا موريو ثانيا واومانويلا اوديسو ثالثا، وأفضل فيديو - بروفايل ويليام موس من الولايات المتحدة الأمريكية و اندراس موهي ثانيا و مانتونج نيو ثالثا.

وفاز بجائزة أفضل تحقيق بالصحافة الاستقصائية ديمتار تاسيف من بلغاريا وميشال ثانيا و الثنائي الشقيق عمر وزهير بواديو، وفي فئة التصوير - بورتفليو تصدر ويسلي مارسيلنو دا سلفا من البرازيل وكيلفي ماثون ثانيا و ليوك فينانز ثالثا، وفي فئة الصوت تراسي هولميس من استراليا وجاء دايو ريتشي ثانيا و روني بالشك ثالثا، وفئة أفضل فيديو وثائقي ماثيو دارنون من فرنسا وديفيد هيرسن ثانيا و كرستوف نار ثالثا، وأفضل موضوع صحفي الثنائي يل فورد من الولايات المتحدة الأمريكية ويو في يو من الصين وحل خوسية انكرسيون ثانيا ونيكاب ثالثا، وفي أفضل صورة رياضية اندريه ايساكوفتش من صربيا و اندريه ديو ثانيا وفيليكس سانشيز ثالثا.

وجرى تكريم نخبة من أفضل الصحفيين العرب على أعمالهم الذين شاركوا بها وحصلت على مراكز متقدمة، وهم الجزائري نظيم بصول، والفلسطينية احرار الصلحي، واليمني ناصر الحربي، والكويتي فيصل اللوغاني، وعمر وزهير بواديو من الجزائر، ويحي اليعقوبي من فلسطين، ويوسف الوليدي من المغرب، ومحمد أحمد علي من الأردن، والياس بن صالح من تونس.

كما جرى تكريم الإعلامية الفلسطينية الراحلة شيرين أبو عاقلة بجائزة خاصة وتسلمها الإعلامي الفلسطيني تامر المسحال.

وكرم بجائزة خاصة الصحفي الغاني جواكيم لارتي صاحب ال95 عاما، والذي يعتبر أحد اقدم الصحفيين في العالم.

ونال كل فائز في كل فئات الجائزة على كأس تذكارية وجائزة مالية، حيث نال الفائز بالمركز الأول في كل فئة من فئات الجوائز على 8000 دولار أمريكي للفائز، والفائز بالمركز الثاني على 3000 دولار أمريكي، وصاحب المركز الثالث على 2000 دولار.

وحصل الفائزون من فئات "المراسلون الشباب" (التصوير الفوتوغرافي والكتابة والإذاعة) على منحة دراسية لتعزيز مسيرتهم المهنية من خلال تغطية حدث رياضي دولي كبير.

ويتطلع الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، بوصفه منصة دولية معترفًا بها، وتمتلك شبكة واسعة في أكثر من (161) دولة حول العالم من خلال تنظيم مثل هذه المسابقة العالمية بين الصحفيين، لتعزيز الإبداع الإعلامي الرياضي، وتكريم محترفيه، إلى مواصلة الإنتاج لأفضل محتوى وأكثره إبداعًا في جميع أنحاء العالم، وذلك تماشيًا مع الدور الذي تلعبه الرياضة كأداة مهمة للتعليم والثقافة والسلام.

يذكر أن النسخة الأولى من حفل الجوائز أقيمت في يناير 2019 في مدينة لوزان السويسرية، والنسخة الثانية من الحفل في فبراير 2020 في العاصمة المجرية بودابست، فيما أقيمت النسخة الثالثة افتراضيًّا - بسبب تداعيات كورونا- من قلعة فيجيفانو في إيطاليا في مارس من العام 2021.


الكلمات المفتاحية

رياضة, عالمية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق