14 يونيو 2022

رئيس الوحدة الطبية ببعثة الحج "لقنا": جاهزون لتقديم أفضل رعاية صحية لحجاج قطر

  • QNA Images
  • QNA Images

الدوحة في 14 يونيو /قنا/ أكد الدكتور خالد عبدالهادي، رئيس الوحدة الطبية في بعثة الحج القطرية، جاهزية الخدمات الطبية لبعثة الحج، التي ستعمل على مدار الساعة لتقديم الرعاية الصحية اللازمة لحجاج دولة قطر في مكة المكرمة، وفي المشاعر المقدسة لهذا العام 1443هـ.

ولفت رئيس الوحدة الطبية، خلال مقابلة مع وكالة الأنباء القطرية /قنا/، إلى أن دولة قطر، ممثلة بوزارة الصحة العامة، حريصة على توفير كافة الإمكانيات والتجهيزات والأدوية والعلاجات اللازمة لتقديم خدمات صحية عالية المستوى، تضمن سلامة وصحة حجاج الدولة، حتى يؤدوا مناسك الحج في أحسن الظروف.

وحول مهام واختصاصات الوحدة الطبية خلال موسم الحج، أوضح الدكتور عبدالهادي أن مهمة الوحدة الطبية تتمثل في الرعاية الصحية التي ستكون شاملة، بدءًا من وصول الحاج إلى الأراضي المقدسة في مكة المكرمة، بالإضافة إلى مرافقة الحجاج أينما توجهوا، والعمل على التدخل السريع عند الحاجة.

وأشار إلى أنه تم توفير عيادات للرجال وأخرى للنساء، وغرف مخصصة للملاحظة والعزل في الحالات التي تتوجب العزل الطبي لأي مريض، سواء في مكة المكرمة أو المشاعر المقدسة بمنى وعرفة ومزدلفة، مؤكدًا أن طواقم الوحدة الطبية تسعى لتقديم الخدمات الصحية والإسعافات اللازمة وفق أعلى المعايير.

وحول الطواقم الطبية، نوه رئيس الوحدة الطبية بأن الكادر الطبي المرافق لبعثة الحج القطرية من أمهر الأطباء المتخصصين، ومن بينهم أطباء أسرة، و"أطباء وبائيات"، وأطباء طوارئ، بالإضافة إلى فريق تمريض ومسعفين وصيادلة.

وحول الإجراءات التي ستتخذها الوحدة الطبية هذا العام في ظل الظروف الصحية الاستثنائية الراهنة المرتبطة بجائحة فيروس كورونا، قال الدكتور عبد الهادي: "إن الوحدة الطبية تعي حجم التحديات الكبرى خلال موسم هذا العام؛ لذلك استعدت بشكل جيد من خلال إنشاء طابق كامل للعزل في مقر مكتب شؤون حجاج دولة قطر بمكة المكرمة، به قسم للرجال وآخر للنساء، وكذلك طابق للعيادات، بالإضافة إلى تخصيص طابق ثالث في أسفل المبنى للمعاينة السريعة؛ لبيان ما إذا كان الحاج أو المريض بحاجة إلى العزل المؤقت".

وبشأن آلية التنسيق بين الوحدة الطبية ببعثة الحج وبين الوحدات الطبية في حملات الحج القطرية، والتأكد من استيفائها للمعاير بما يضمن صحة وسلامة كل حاج قطري، لفت إلى أن الوحدة الطبية ببعثة الحج القطرية تشرف بشكل كامل على الوحدات الطبية التابعة للحملات، وتزودها بجميع الأودية اللازمة، وأنها تعمل وفق البروتوكول الذي تحدده الوحدة الطبية ببعثة الحج.

وأشار إلى أن التواصل مع الحملات وجميع الحجاج القطريين بمكة المكرمة سيكون متاحًا وسهلًا عبر الخط الساخن، الذي يعمل على مدار الساعة، وأنه في المشاعر المقدسة بمنى وعرفة ومزدلفة ستكون الكوادر الطبية متواجدة بشكل مستمر بين الحجاج لخدمة جميع الحملات القطرية، ويسهل التواصل معها كون جميع حجاج قطر في مكان واحد.

وشدد الدكتور خالد عبدالهادي على أن الوحدة الطبية ستكون على أهبة الاستعداد للتعامل مع أي حالة مرضية بحاجة للتدخل السريع، سواء عن طريق الإسعاف أو فحص الطبيب الفوري لهذا المريض، مبرزًا أهمية دور وحدة الاتصال ببعثة الحج القطرية، التي ستعمل أيضًا على مدار الساعة لضمان التواصل والربط بين مكتب شؤون حجاج دولة قطر بمكة المكرمة وجميع حملات الحج القطرية.

وحول ما إذا كان هناك تعاون لتقديم خدمات علاجية بالمملكة العربية السعودية لخدمة حجاج قطر في الحالات الطارئة، أفاد الدكتور خالد عبد الهادي أن الوحدة الطبية بمكتب شؤون حجاج دولة قطر بمكة المكرمة وقعت عقدًا مع مستشفى الأهلي السعودي الخاص، الذي يقع بالقرب من مقر إقامة حجاج قطر؛ لعلاج الحالات التي يتوجب عليها دخول المستشفى.

وأوضح في هذا الصدد أن الحجاج سيكون لهم أولوية للعلاج في مستشفى الأهلي السعودي الخاص، مشيرًا إلى وجود تنسيق وتعاون مع مستشفيات أخرى في مشعر منى، وذلك حرصًا على صحة وسلامة كل حاج قطري طوال فترة إقامته.

وفيما يتعلق بعمل الوحدة الطبية خلال أداء الحجاج لمناسك الحج، لا سيما في عرفة ومزدلفة وخلال رمي الجمرات والطواف، لفت الدكتور خالد عبد الهادي إلى وجود تنسيق تام ومتواصل بهذا الشأن عبر وحدة الاتصال والخط الساخن، مؤكدًا أن جميع طواقم الوحدة الطبية بمكتب شؤون حجاج دولة قطر ستكون متواجدة على مدار الساعة أينما يكون حجاج قطر.

وفي معرض رده على الإجراءات والإرشادات التي ينبغي للحاج اتباعها قبل السفر إلى المملكة العربية السعودية، وحتى عودته إلى أرض الوطن، أكد رئيس الوحدة الطبية أنه يتوجب على كل حاج قبل السفر الحصول على اللقاحات المهمة لموسم الحج، وأولها: لقاح الإنفلونزا الموسمية، والثاني: لقاح ضد الحمى الشوكية.

وقال في السياق ذاته: "ينبغي على كل حاج من أصحاب الأمراض المزمنة أن يراجع طبيبه، ويأخذ الدواء الكافي طوال مدة الحج".

وأوضح الدكتور خالد عبد الهادي أن التطعيمات متوفرة في جميع المراكز الصحية بمؤسسة الرعاية الأولية، ويمكن للحاج أخذ التطعيمات بدءًا من اليوم بأيٍ من المراكز الصحية القريبة منه والمنتشرة في أنحاء الدولة، حيث إنه يتوجب عليه الحصول على هذه التطعيمات بفترة لا تقل عن أربعة عشر يومًا من سفره حتى تحقق مفعولها بشكل جيد.

ونوه بأنه يتوجب على كل حاج قبل السفر بـ 72 ساعة إجراء فحص PCR؛ للتأكد من سلامته من فيروس "كوفيد-19"، مشيرًا إلى أنه ينبغي كذلك على كل حاج يعاني من الأمراض المزمنة سواء الضغط أو الحساسية أو الربو وغيرها من الأمراض المزمنة أن يراجع طبيبه الخاص قبل السفر واتباع تعليماته بشكل دقيق.

وشدد على أنه في أثناء الحج لا بد من الاحتراز والوقاية من الأمراض المعدية، وأخذ الحيطة والحذر وارتداء الكمام داخل وخارج المقرات؛ لأن موسم الحج يكون مكتظًا بأعداد كبيرة من الحجاج من مختلف الدول.

ودعا رئيس الوحدة الطبية إلى أخذ الحيطة وتجنب ضربات الشمس، والإكثار من شرب الماء والسوائل بشكل مستمر، ويفضل أن يصطحب الحاج معه مظلة للوقاية من أشعة الشمس خلال تأديته المناسك حفاظًا على سلامته.

وحث الدكتور خالد عبد الهادي كل حاج مصاب بمرض السكري أن يكون لديه حقيبة صغيرة بها ثلج وإبر الإنسولين، أو ثلاجة صغيرة لحفظ الدواء والحفاظ على فاعلية الإنسولين، وأن يكون لديه حقيبة خاصة لجميع الأدوية والعلاجات التي يحتاج إليها طوال موسم الحج.

وأشار رئيس الوحدة الطبية في ختام حديثه إلى انعقاد اجتماع تنسيقي أمس الاثنين مع لجنة الحج المصغرة في الهلال الأحمر، والاجتماع مع أعضاء الوحدة الطبية ببعثة الحج القطرية، لإيضاح جميع التعليمات التي يجب أن يلتزموا بها في مقر العمل بمكة المكرمة، وكذلك في المشاعر المقدسة خلال تأدية مناسك الحج، والتعرف على خطة الوحدة الطبية وبروتوكول العمل.


الكلمات المفتاحية

عام, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق