15 يونيو 2022

اختتام مسابقة "بوابة الأعمال 2021" لتعزيز الابتكار وإعلان الفائزين

محلية
  • QNA Images

الدوحة في 15 يونيو /قنا/ احتفلت جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع بنك قطر للتنمية باختتام مسابقة بوابة الأعمال 2021 في عامها الثالث على التوالي وإعلان الفائزين وتكريمهم .
وتعد بوابة الأعمال بمثابة مركز احتضان مسبق لريادة الأعمال، وتهدف إلى تشجيع الطلاب والخريجين للبدء بتطوير أفكار جديدة واكتساب المهارات اللازمة لدخول عالم الابتكار، علمًا بأن رحلتها بدأت في 15 سبتمبر 2021، من خلال مجموعة من التدريبات قدمها مركز بداية لريادة الأعمال والتوجيه المهني، وهو المبادرة المشتركة بين بنك قطر للتنمية ومؤسسة صلتك، وشملت 150 مشاركًا اطلعوا خلالها على كيفية وضع الأفكار، وتسويقها، والمحاسبة، وكيفية تقديم المشاريع .
كما حصل المشاركون على الدعم خلال مسيرتهم من قبل سفراء بوابة الأعمال من مختلف كليات الجامعة.
وخلال الأشهر المنصرمة، عمل الطلاب على تطوير أفكار مشاريع مختلفة، ومنها تلك المتعلقة بالبيئة المستدامة والتكنولوجيا والإدارة الرقمية والمواصلات، وأخرى تعليمية وفنية .
ونوه الدكتور سالم بن ناصر النعيمي، رئيس جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا بهذه المناسبة بأن الابتكار جزء لا يتجزأ من ثقافة الجامعة، وأنه المحرك الأساسي لكل ما تقوم به أو تخطط له، وأضاف "يكمن هدفنا الأساسي في دعم الطلاب، الذين نعتبرهم أحد أبرز أساسات هذا الصرح التعليمي، بكل ما يلزم من أدوات ومعرفة لبدء مشوارهم في ريادة الأعمال وتحقيق أحلامهم، "معربًا عن سعادته برؤية كل الأفكار التي تطورت من خلال بوابة الأعمال، وتطلعه لرؤيتها تتحول الى شركات تعمل بفاعلية وتحقق الاستدامة.
من ناحيته قال الدكتور مايكل فيلبس، مدير إدارة البحوث التطبيقية والابتكار والتنمية الاقتصادية في الجامعة إن الابتكار هو حاجة ملحة في الجامعة وفي دولة قطر، وأنه في كل خطوة الى الأمام نحو تحقيق رؤية قطر 2030، تزيد الحاجة الى شركات جديدة تدعم اقتصاد الدولة المستقبلي، مبينًا أنه في هذا الإطار، تدعم بوابة الأعمال الطلاب الذين يقدمون أفكارًا مبتكرة ويرغبون في ريادة الأعمال، فضلًا عن تنمية مهاراتهم في فترة الاحتضان المسبق للمشاريع.
وعبر السيد إبراهيم المناعي المدير التنفيذي لاستشارة الأعمال في بنك قطر للتنمية، عن سروره بالتعاون مع جامعة الدوحة في هذه المبادرة الريادية، خاصة أنها واحدة من المؤسسات الأكاديمية الشريكة للبنك والرائدة فيما تقدمه.
وتابع: "نتطلع لرؤية المزيد من الأفكار المبدعة الابتكارية التي تخدم الاقتصاد الوطني لدى شبابنا، ونشجعهم على الاستفادة مما يقدمه بنك قطر للتنمية من خدمات وبرامج من مرحلة الفكرة إلى التصدير للأسواق الدولية، إلى جانب الاحتضان والوصول للتمويل اللازم لتحقيق أحلامهم".


الكلمات المفتاحية

عام, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق