15 يونيو 2022

عقدته غرفة قطر بمشاركة وزير التجارة ورئيس وكالة الاستثمار في سيراليون

لقاء الأعمال القطري السيراليوني يبحث تعزيز التعاون التجاري

محلية
  • 1
  • 2

الدوحة في 15 يونيو /قنا/ بحث لقاء الأعمال القطري السيراليوني، الذي عقد اليوم، إمكانية إقامة شراكات بين أصحاب الأعمال في البلدين، بما يسهم في زيادة معدلات التبادل التجاري والاستثماري.

وأكد سعادة الدكتور إدوارد هينجا ساندي وزير التجارة والصناعة السيراليوني، في كلمته عبر تقنية الاتصال المرئي، أن البلدين تجمعهما علاقات قوية في عديد المجالات، وأن هناك رغبة من جانب حكومة بلاده في تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي مع القطاع الخاص القطري، مشيرا إلى وجود فرص عديدة قد تمكن رجال الأعمال من تأسيس شراكات وتحالفات تجارية، ومعربا عن أمله بأن يخرج لقاء الأعمال المشترك بنتائج تعزز التعاون التجاري بين الجانبين.

وأبرز الوزير انفتاح بلاده على الاستثمارات الأجنبية، في ظل وجود مقومات عديدة للراغبين في الاستثمار في سيراليون، سواء كانت تتعلق بالموقع الجغرافي كمدخل لعدد من الأسواق الإفريقية، أو من خلال المقومات الأخرى المتعلقة بنظام حماية رؤوس الأموال الأجنبية والنظم الضريبية وغيرها، منوها بأنه لدى سيراليون استثمارات في عدد من القطاعات الزراعية والصناعية، وهي غنية بالموارد الطبيعية كالماس والذهب والحديد والخشب وغيرها.

من جهته، أوضح السيد محمد بن طوار الكواري النائب الأول لغرفة قطر، الذي ترأس الوفد القطري خلال الاجتماعات التي عقدت خلال اللقاء، أن دولة قطر وجمهورية سيراليون ترتبطان بعلاقات وثيقة مبنية على الاحترام والثقة المتبادلة، مستدركا أن حجم التبادل التجاري بين البلدين لا يزال ضعيفا ولا يرقى إلى مستوى التطلعات، ولا يتناسب مع حجم الإمكانات المتاحة في كلا البلدين.

وأشار الكواري إلى أن الإمكانات الهائلة في الزراعة والتعدين والموارد الطبيعية التي تزخر بها سيراليون توفر فرصا مهمة للاستثمار، وتفتح المجال لتطوير التعاون بين الشركات القطرية والسيراليونية، لافتا إلى اهتمام أصحاب الأعمال القطريين بالتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة في هذا البلد، وكذلك اهتمام وحرص غرفة قطر ودعمها لتعزيز التعاون بين القطاع الخاص في كلا البلدين.

كما أعرب عن استعداد غرفة قطر لمساعدة أصحاب الأعمال والمستثمرين من سيراليون الراغبين في إنشاء مشاريع مباشرة أو مشتركة في قطر، وتشجيعها للمستثمرين القطريين على الاستثمار في سيراليون، لا سيما وأن دولة قطر تولي أهمية كبيرة بالاستثمار في إفريقيا بشكل عام، قائلا في هذا السياق: "إن دولة قطر نجحت في تحقيق مجموعة من الإنجازات في المجالات كافة، كما أنها تشهد نهضة اقتصادية شاملة بفضل القيادة الرشيدة والسياسات الاقتصادية السديدة التي تنتهجها، والتي جعلت منها مركزا إقليميا وعالميا رائدا للأعمال والاستثمار، حيث طورت بنيتها التحتية على مستوى عالمي، وأنشأت المناطق الحرة والصناعية، وأصدرت العديد من التشريعات والقوانين الاقتصادية التي خلقت بيئة استثمارية جاذبة للاستثمار".

ودعا النائب الأول لغرفة قطر الشركات السيراليونية للاستثمار في قطر، وبناء شراكات مع الشركات القطرية في قطاعات كثيرة، مثل: الصناعة والخدمات والسياحة وغيرها.

بدوره، قال السيد شيكو لاكسموند كوروما الرئيس التنفيذي لوكالة سيراليون للاستثمار والتصدير: إن زيارته للدوحة على رأس وفد يضم عددا من الجهات الحكومية وأصحاب أعمال ومستثمرين، يهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية مع القطاع الخاص القطري، وبحث إمكانية عقد شراكات متبادلة تسهم في رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وأشار إلى أنه لدى البلدين مقومات ومحفزات اقتصادية يمكن أن تشكل أرضية للتعاون بين أصحاب الأعمال القطريين والسيراليونيين، متوجها بالدعوة لأصحاب الأعمال القطريين لزيارة سيراليون والتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة فيها عن قرب.

وخلال عروض تقديمية، قام الوفد السيراليوني بالتعريف بأهم القطاعات الاقتصادية التي يمكن للمستثمرين القطريين إقامة مشروعات فيها، وأهمها القطاع الزراعي الذي يسهم بنحو 60 % من الدخل القومي، وعرض فرص للاستثمار في المواد الغذائية، ومنها الكاكاو الذي يعد أبرز الصادرات السيراليونية، والأرز والحبوب والدواجن والخضراوات وغيرها، بالإضافة إلى الفرص في القطاع السياحي، وأبرز ملامح الاقتصاد السيراليوني والحوافز الاستثمارية التي توفرها الحكومة، والتعريف بالنظام الضريبي والإعفاءات والتسهيلات الممنوحة للاستثمارات الأجنبية.


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق