16 يونيو 2022

5.6 مليار ريال أرباح القطرية خلال العام المالي 2022/2021

محلية
  • QNA Images

الدوحة في 16 يونيو /قنا/ أعلنت مجموعة الخطوط الجوية القطرية اليوم، عن بياناتها المالية للعام المالي الماضي بأكمله، وقالت المجموعة في تقريرها السنوي لعام 2022/2021، إنها حققت ربحا صافيا بلغ 5.6 مليار ريال (1.5 مليار دولار)، خلال السنة المنتهية في 31 مارس، مرتفعا بنسبة تصل إلى 200 بالمئة مقارنة بنتائج العام السابق.

وارتفع إجمالي عائدات المجموعة إلى 52.3 مليار ريال (14.4 مليار دولار) بزيادة بلغت 78 بالمئة مقارنة بالعام المالي الماضي، و2 بالمئة أعلى من المستويات التي حققتها قبل انتشار الجائحة (بين عامي 2019 / 2020).

ونمت عائدات الركاب للعام المالي الثاني على التوالي، بنسبة 210 بالمئة بفضل نمو شبكة وجهات الناقلة القطرية، وزيادة حصتها السوقية، ونقلت الخطوط الجوية القطرية 18.5 مليون مسافر، بزيادة بلغت 218 بالمئة مقارنة بالعام المالي الماضي.

وحافظت القطرية للشحن الجوي على مكانتها عالمياً، حيث نمت عائداتها بنسبة 25 بالمئة، مقارنة بالعام المالي الماضي مع نمو سعة الشحن (عدد الأطنان المتاحة لكل كيلومتر).

وحققت المجموعة هامش ربح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك والإيجار بنسبة 34 بالمئة، وهو ما يعادل 17.7 مليار ريال (4.9 مليار دولار)، ويعد هامش الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك والإيجار لهذا العام أعلى من العام الماضي بنحو 11.8 مليار ريال (3.2 مليار دولار)، وذلك بفضل العمليات التشغيلية التي تتسم بالسلاسة والمرونة وتلبية المتطلبات في جميع مجالات الأعمال.

وتعدّ هذه النتائج القياسية انعكاساً للقرارات التي تمّ اتخاذها خلال فترة انتشار الجائحة، بما في ذلك، تعزيز شبكة وجهات الركاب والشحن الجوي، وتقديم توقعات دقيقة لمستوى التعافي في السوق العالمي، وتعزيز ولاء العملاء والشركاء التجاريين، مع إتاحة الخدمات الاستثنائية إلى جانب التحكم القوي في التكاليف.

وأشارت المجموعة في تقريرها إلى أن الخطوط الجوية القطرية حققت نتائج إيجابية، وهذه النتائج الإيجابية ليست الأعلى في تاريخ الخطوط الجوية القطرية فحسب، وإنما أيضاً على مستوى شركات الطيران العالمية الأخرى التي كشفت عن نتائجها المالية للعام المالي الحالي.

من جانبه، صرّح سعادة السيد سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة، ورئيس مجلس إدارة مجموعة الخطوط الجوية القطرية بأن المجموعة لعبت دوراً محوريّاً في قطاع الطيران، وتعدّ هذه النتائج المالية مؤشراً واضحاً وجليّاً على الأداء القوي للمجموعة، في أعقاب عدد من التحديات.

وأضاف: "فخورون بالإنجازات التي حققناها هذا العام، وبالمرونة والسرعة التي استجابت من خلالها المجموعة لهذه التحديات".

وقال سعادة السيّد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية إن المجموعة تحتفل هذا العام بمرور ربع قرن منذ إعادة إطلاق عملياتها، مع الحفاظ على أداء قوي وأرباح متنامية.

وأضاف "التزامنا بإتاحة أفضل خيارات السفر والحفاظ على أعلى مستويات السلامة والأمان المتّبعة في قطاع الطيران وكسب ثقة مسافرينا، مكننا من أن نصبح وبكل فخر شركة الطيران المفضلة لدى ملايين المسافرين حول العالم، فقد سعينا لاغتنام كافة الفرص المتاحة ولم ندّخر جهداً لتحقيق أهدافنا".

وتابع الباكر: خلال عام 2021، نمت عملياتنا بشكل كبير لتصبح أكبر شركة طيران للرحلات الطويلة في العالم، وذلك بحسب مؤشر عائدات الركاب لكل كيلو متر (RPKs).

وأشار إلى أن القرارات التي اتخذتها الناقلة لتبنّي إجراءات أكثر كفاءة، ومراقبة التكاليف بشكل صارم عبر العديد من الأقسام التشغيلية، مع المشاركة في المبادرات البيئية والمستدامة، مكنت الناقلة من أن تتبوأ مكانة في مجال الاستدامة، بما في ذلك حماية البيئة والمسؤولية المجتمعية.

وأضاف: استثماراتنا الاستراتيجية في أسطول متنوع من الطائرات الحديثة التي تتسم بالكفاءة في استهلاك الوقود، ساهمت في التغلب على التحديات الكبيرة التي واجهتنا فيما يتعلّق بسعة الطائرات، فضلاً عن تعزيز قدرتنا على موازنة وتلبية احتياجات العمليات التجارية بأسرع وقت ممكن.

 


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, قطر, الخطوط الجوية القطرية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق