16 يونيو 2022

إسطنبول تستضيف فعاليات منتدى الاستثمار لمجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية

عربية ودولية
  • QNA Images
    السيد محمد موش وزير التجارة التركي

إسطنبول في 16 يونيو /قنا/ انطلقت اليوم، في مدينة إسطنبول، فعاليات "منتدى الاستثمار D-8" لمجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية.

وقال السيد محمد موش وزير التجارة التركي، في كلمة خلال المنتدى، إن بلاده نجحت في الاندماج مع الأسواق العالمية بشكل كبير، داعيا الدول الثماني إلى تقييم الفرص المتاحة في بلاده لتعزيز التعاون المشترك في الوقت الذي تتم فيه إعادة تشكيل سلاسل التوريد العالمية.

وذكر أن مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية، تأسست قبل ربع قرن، وتتمتع بإمكانات اقتصادية هائلة، حيث يبلغ عدد سكانها أكثر من مليار نسمة، ولديها حجم اقتصادي يبلغ 4 تريليونات دولار، لافتا إلى أن حجم التجارة الثنائية بين تركيا والمجموعة، بلغ العام الماضي حوالي 5 بالمئة من إجمالي التجارة الخارجية التركية، ومشيرا إلى أن ذلك لم يرتقي إلى مستوى الإمكانات المتاحة لدى دول المجموعة.

كما لفت وزير التجارة التركي إلى أن حجم تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر إلى بلاده بلغ منذ عام 2002، نحو 242 مليار دولار، في حين أن إجمالي الإستثمار الأجنبي المباشر من دول المجموعة بلغ 1.1 مليار دولار فقط، خلال نفس الفترة، مضيفا أن الاستثمارات المباشرة التركية لدى دول المجموعة بلغت 716 مليون دولار، إلا أن مستوى التكامل من حيث التجارة والاستثمارات يبقى أقل مما هو مرغوب.

ودعا السيد محمد موش إلى زيادة تكامل شركات المجموعة والتعاون فيما بينها لإحياء الروابط التجارية والاستثمارية، بهدف تقديم مساهمات لبلدان المجموعة وتحقيق التوظيف والرفاهية، مؤكدا ضرورة زيادة التجارة البينية في المجموعة وذلك عبر تنفيذ اتفاقية التجارة التفضيلية بين دول الأعضاء.

ويشارك في المنتدى ممثلو وكالات الاستثمار والغرف التجارية والصناعية لدى دول مجموعة الثماني، علما أن أهداف هذه المجموعة تتمثل في ضمان التعاون بمجالات التنمية والاقتصاد وزيادة حجم التبادل التجاري بين الأعضاء.

وينظم المنتدى بمناسبة الذكرى 25 لتأسيس المجموعة "D-8" والتي تضم كلا من تركيا وبنغلاديش وإندونيسيا وإيران وماليزيا ومصر ونيجيريا وباكستان.

 


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, عالمية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق