18 يونيو 2022

بريطانيا تحذر من احتمالية استخدام روسيا المحاور الانسانية في تهجير سكان سيفيرودونيتسك الأوكرانية

  • QNA Images
    مدنية سيفيرودونيتسك

لندن في 18 يونيو /قنا/ حذرت وزارة الدفاع البريطانية من أن القوات الروسية قد تستخدم المحاور الانسانية المعلنة من جانب واحد في مدينة سيفيرودونيتسك شرقي أوكرانيا، كآلية للسيطرة على ميدان المعارك وفرض التهجير القسري للسكان من المدينة، مشيرة إلى أن روسيا والمسؤولين الانفصاليين في دونيتسك قالوا انهم يقومون بإنشاء محاور للإغاثة الإنسانية للسماح بإجلاء المدنيين.
وذكرت الوزارة، في تقرير الاستخبارات العسكرية اليومي، أن سكان سيفيرودوينتسك قد يتشككون في استخدام المحور الإنساني المقترح من قبل روسيا، مشيرا إلى أن خيارات مغادرة المدينة تبقى محدودة نظرا لتدمير الجسور، بينما سيأخذهم المحور الإنساني إلى مدينة سفاتوفا الواقعة في عمق المناطق التي تسيطر عليها القوات الروسية.
وأضاف التقرير أنه في حال عدم مغادرة المدنيين من خلال المحور الإنساني، فإن روسيا ستتخذ ذلك ذريعة لعدم التمييز بينهم وبين الأهداف العسكرية الأوكرانية في المنطقة.
وأشار إلى أن القوات الروسية كثفت هجماتها خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية للتقدم باتجاه جنوب مدينة إزيوم شرقي أوكرانيا، مؤكدا أن الهجمات في تلك المنطقة تهدف للتقدم في عمق إقليم دونيتسك لتطويق مدينة سيفيرودونيتسك من جهة الشمال.
يذكر أن القوات الروسية باتت تسيطر على معظم أجزاء مدينة سيفيرودونيتسك الواقعة شرقي أوكرانيا، وذلك بعد أكثر من شهر من القتال العنيف هناك.

الكلمات المفتاحية

عام, دولية, دول العالم, بريطانيا
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق