18 يونيو 2022

وزارة الصحة و"حمد الطبية" تنشران دراسة حول معدلات الاصابة بـكوفيد-19 بين اللاجئين من أفغانستان

محلية
  • QNA Images

الدوحة في 18 يونيو /قنا/ نشرت وزارة الصحة العامة بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية دراسة هامة توضح معدلات الإصابة بفيروس (كوفيد -19) بين الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من أفغانستان، وهي من أبرز مناطق النزاع في العالم، حيث تم نشر الدراسة في دورية "جاما نتوورك أوبن - JAMA Network Open" ، وهي تعتبر واحدة من أهم الدوريات العلمية الطبية التي تشرف على نشرها الجمعية الطبية الأمريكية.
وذكرت وزارة الصحة العامة في بيان لها أن قطر أدت دورا محوريا في مساعدة الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من أفغانستان عقب انسحاب قوات التحالف منها في العام 2021، حيث قدمت قطر القدر الأكبر من الدعم اللوجستي لهؤلاء الأشخاص وذلك من خلال نقلهم بالترانزيت عبر قطر متوجهين إلى بلدانهم الأصلية في مختلف بقاع العالم.
وأضافت انه في تلك الأثناء قامت مؤسسة حمد الطبية بتقديم الدعم الطبي لحوالي 60 ألف شخص منهم، وقد تم فحص العابرين للدولة من هؤلاء الأشخاص للكشف عن العدوى بمرض (كوفيد-19) وفقا للإجراءات الصادرة عن وزارة الصحة العامة والمتعلقة بالمسافرين القادمين إلى قطر.
ونظراً لقلة البيانات حول معدلات الإصابة بمرض (كوفيد-19) بين الأشخاص الذين تم إجلاؤهم قامت كلّ من وزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية بوضع وإعداد دراسة لتحديد أعداد الإصابات المؤكدة بهذه العدوى بين هؤلاء الأشخاص.
وأكد المؤلف الرئيسي للدراسة البروفيسور أديل بات استشاري أول أمراض معدية بمؤسسة حمد الطبية وأستاذ الطب وعلوم صحة السكان في كلية طب وايل كورنيل – قطر، أن مؤسسة حمد الطبية قامت بإجراء فحوصات لحوالي 7834 شخصا من الذين تم إجلاؤهم في الفترة من 20 أغسطس إلى 15 ديسمبر 2021، حيث تم اختبار 96.7? منهم في غضون 24 ساعة من وصولهم إلى الدولة، وقد تبين أن 16 شخصا فقط (0.2%) لديهم إصابات مؤكدة أو تفاعلية وبالتالي تم عزلهم وتطبيق إجراءات الحجر الصحي عليهم بموجب التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة العامة بهذا الخصوص.
وسلّط البروفيسور أديل بات الضوء على هذه الدراسة و أهميتها من منظور الصحة العامة ودورها في التأكيد للمجتمع الدولي بأن الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من أفغانستان لا يشكلون مخاطر تذكر من نشر العدوى في وجهاتهم النهائية في مختلف أنحاء العالم.
من ناحية أخرى أوضح كل من السيدة فاطمة حيدر رئيس لجنة الخدمات اللوجستية ومراكز الحجر الصحي بمؤسسة حمد الطبية، والدكتور نصير مسعودي القيادي الطبي في لجنة الخدمات الطبية للأشخاص الذين تم إجلاؤهم من أفغانستان ونائب مدير إدارة الباطنة بمؤسسة حمد الطبية، والدكتورة سامية العبدالله المدير التنفيذي للعمليات في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية والذين أشرفوا على عمليات العزل والحجر الطبي في المرافق المعنية أثناء جائحة كورونا (كوفيد-19) أن خدمات فحص الكشف عن هذا المرض وخدمات الدعم الطبي الأخرى ذات العلاقة قد تمّ تقديمها لكافة العابرين في قطر، وقد كان فحص الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من أفغانستان في إطار التزام قطر بالحفاظ على صحة القادمين إلى الدولة أو العابرين من خلالها.
من جهته أكد الدكتور صالح المري مساعد وزير الصحة العامة للشؤون الصحية والذي شارك في إعداد هذه الدراسة، على التعاون القائم بين الوزارة و مؤسسة حمد الطبية في التصدي للتحديات التي تفرضها جائحة كورونا (كوفيد- 19)، وقال انه منذ بدء الجائحة تبنت دولة قطر منهجية مبنية على الأدلة والبراهين العلمية الراسخة وعلى الإفادة من الكم الهائل من المعرفة التي يتمتع بها الخبراء العاملون، في مختلف المؤسسات الأكاديمية في الدولة.
واوضح ان المنهجية المتبعة كان لها أكبر الأثر في تمكين قطر من الإرتقاء إلى مصاف أعلى الدول من حيث معدلات التطعيم باللقاحات المضادة لفيروس كورونا(كوفيد – 19) وانخفاض أعداد الوفيات الناجمة عن هذا الوباء.
من جانبه قال الدكتور عبداللطيف الخال رئيس المجموعة الاستراتيجية الوطنية الصحية للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد – 19) ورئيس قسم الأمراض المعدية بمؤسسة حمد الطبية ان دولة قطر وضعت على رأس أولوياتها تعزيز التعاون بين مختلف المؤسسات الأكاديمية في الدولة للإستجابة والتصدي لجائحة كورونا (كوفيد- 19) حيث أسفر هذا التعاون الوثيق بين مختلف المؤسسات عن إعداد ما يزيد على 60 دراسة بحثية علمية ونشرها في دوريات علمية طبية عالمية مرموقة بحيث أصبحت الدراسات البحثية التي تمّ إجراؤها في دولة قطر محطّ أنظار الكثير من العلماء وصناع القرار في العالم، كما ساهمت قطر إلى حدّ كبير في تعزيز وتطوير العلوم المتعلقة بوباء كورونا (كوفيد- 19).

الكلمات المفتاحية

عام, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق