19 يونيو 2022

سمو الأمير يعقد جلسة مباحثات رسمية مع رئيس سيراليون

  • QNA Images
  • QNA Images
  • QNA Images
  • QNA Images

الدوحة في 19 يونيو /قنا/ عقد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وفخامة الرئيس الدكتور جوليوس مادا بيو رئيس جمهورية سيراليون، جلسة مباحثات رسمية بالديوان الأميري صباح اليوم.

جرى خلال الجلسة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين، والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها في مختلف المجالات لاسيما الاستثمار والاقتصاد والسياحة والتَّعليم. إلى جانب بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

حضر جلسة المباحثات سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية، وسعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني رئيس الديوان الأميري، وسعادة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية، وسعادة الشيخ محمد بن حمد بن قاسم آل ثاني وزير التجارة والصناعة.

وحضر الجلسة من الجانب السيراليوني سعادة السيد ديفيد جي. فرانسيس وزير الخارجية، وسعادة الدكتور أبو بكر كريم وزير الزراعة وشؤون الغابات، وسعادة السيد هينجا ساندي وزير التجارة والصناعة، وسعادة السيد محمد إي كيه ألي الوزير المقيم بالجنوب.

وعقب الجلسة، شهد سمو الأمير المفدى، وفخامة الرئيس السيراليوني التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين في مجالات مختلفة.

فقد شهدا التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون في المجال القانوني بين وزارتي العدل في البلدين، ومذكرة تفاهم للتعاون في المجالين السياحي وفعاليات الأعمال، واتفاقية حول المساعدة الإدارية المتبادلة للتطبيق الأمثل لقانون الجمارك ولتقصي ومكافحة المخالفات الجمركية بين البلدين، واتفاقية بشأن تنظيم استخدام العمال السيراليونيين في دولة قطر، ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم والتعليم العالي والبحث العلمي بين البلدين، واتفاقية بشأن إنشاء لجنة مشتركة للتعاون بين حكومتي البلدين.

وقد أقام سمو الأمير المفدى بهذه المناسبة مأدبة غداء تكريما لفخامة الرئيس السيراليوني، والوفد المرافق.

وكان فخامة رئيس جمهورية سيراليون قد وصل إلى الديوان الأميري في وقت سابق، حيث جرت لفخامته مراسم استقبال رسمي.


الكلمات المفتاحية

عام, قطر, سمو الأمير, مقابلات وأجتماعات
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق