19 يونيو 2022

وزارة النفط العراقية تعلن عزمها شراء حصة "إكسون موبيل" الأمريكية في حقل غرب القرنة -1

عربية ودولية
  • QNA Images

بغداد في 19 يونيو /قنا/ أعلن السيد إحسان عبدالجبار وزير النفط العراقي اليوم،عزم الحكومة شراء حصة شركة إكسون موبيل الأمريكية في حقل غرب "القرنة 1" في محافظة البصرة بعد أن قررت الشركة الخروج بينما ستشتري باقي الحصة إحدى الشركات العاملة في الحقل.

وتبلغ حصة شركة اكسون موبيل 32.7 بالمئة في حقل غرب "القرنة 1"ويعد الحقل واحداً من الحقول النفطية الكبيرة في العراق وجرى استخراج النفط منه في أول مرة عام 1973، وتفيد التقديرات بأنه يحتوي على خزين نفطي يبلغ 24 مليار برميل.

والشركاء الآخرون في الحقل هم "إتوشو" اليابانية بنسبة 19.6 بالمئة، و"برتامينا" الإندونيسية بنسبة 10بالمئة، والشركة العراقية الحكومية للتنقيب عن النفط 5 بالمئة.

ووقع العراق عام 2010 عقودا عدة مع شركات عالمية لتطوير حقوله النفطية ضمن جولتي التراخيص الأولى والثانية وتركزت تلك الحقول في غالبيتها على حقول الجنوب وكانت شركة إكسون إحدى الشركات التي فازت بعقد حقل غرب القرنة المرحلة الأولى ضمن تحالف عدة شركات.

وعلى هامش احتفالية في بغداد للتوقيع على كتاب بمناسبة الذكرى الـ60 لتأسيس منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" قال الوزير العراقي :" سيكون سقف تصديرنا شهر يونيو الجاري 3 ملايين و800 ألف برميل من النفط الخام يوميا"، وأشار إلى أن الحصة سترتفع قليلا في شهر يوليو المقبل لتصل إلى 3 ملايين و850 ألف برميل يوميا بما يشمل إقليم كوردستان العراق.

وأكد الوزير التزام العراق بنظام الحصص المقرر من قبل "أوبك، مشيرا الى أن العراق يأمل بزيادة معدلات إنتاج النفط الخام إلى ثمانية ملايين برميل يوميا بنهاية عام 2027، وأن لديه حاليا مشاريع عمل تنفذ لتحقيق هذا الهدف وبصفة خاصة بالبصرة بالإضافة الى مشاريع بنى تحتية لمد الأنابيب بالبحر لزيادة التصدير.

كما أعلن وزير النفط العراقي أن الوزارة ستدرس مقترحا لتأسيس شركتين نفطيتين في إقليم كوردستان في حال تلقيها إشعاراً رسمياً من حكومة الإقليم بهذا الصدد، وقال : "سنقرأ مقترحاتهم حال ورودها إلينا ونراها هل هي مطابقة للقانون والدستور و مطابقة لأحكام قانون المحكمة الاتحادية وهل مطابقة للسلطات والصلاحيات الاتحادية بعد ذلك سيكون لنا موقف رسمي".

وكانت حكومة إقليم كوردستان قد أعلنت أول أمس أنها تعتزم تأسيس شركتين عامتين للنفط والغاز.

ووفقا لتقرير نشرته حكومة الإقليم عن رؤيتها لإدارة ملف النفط، فإن الشركتين هما شركة إقليم كوردستان للنفط والغاز "KROC" والتي تختص باستكشاف وإنتاج ونقل النفط والغاز وشركة كوردستان لتسويق النفط "KOMO" والتي ستكون متخصصة بتسويق النفط.


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, عربية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق