19 يونيو 2022

قطر للطاقة وإيني الإيطالية توقعان اتفاقية لتطوير حقل الشمال الشرقي

محلية
  • 1
    وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ قطر للطاقة والرئيس التنفيذي لشركة إيني خلال توقيع الاتفاقية
  • 2

الدوحة في 19 يونيو /قنا/ وقعت قطر للطاقة وشركة إيني الإيطالية اليوم اتفاقية لتطوير حقل الشمال الشرقي، لتكون إيني الإيطالية ثاني شركة أجنبية تفوز بحصة في المشروع بعد شركة توتال انرجيز.

وقع الاتفاقية سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ قطر للطاقة، والسيد كلاوديو ديسكالزي، الرئيس التنفيذي لشركة إيني.

وقال سعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لـ قطر للطاقة خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم: إن إيني ستستحوذ على 3.1 % من المشروع. وسيشمل المشروع أربعة خطوط تسييل جديدة، سترفع قدرة إنتاج الغاز الطبيعي المسال السنوية في قطر إلى 110 ملايين طن بحلول عام 2026 من 77 مليونًا حاليًا.

وأضاف وزير الدولة لشؤون الطاقة أن قطر تعتزم الإعلان عن شركاء لتوسعة منفصلة تتعلق بحقل الشمال الجنوبي مطلع العام المقبل؛ وذلك بهدف زيادة طاقتها الإنتاجية من الغاز المسال إلى 126 مليون طن سنويًّا.

ومن المقرر أن تعلن قطر للطاقة عن مستثمر آخر في المشروع غدًا الاثنين، بعد أن قامت الأسبوع الماضي بتسمية توتال انرجيز كمساهم بنسبة 6.25 % في تطوير حقل الشمال.

وبموجب الاتفاقية ستصبح قطر للطاقة وإيني شريكتين في شركة مشروع مشترك، تمتلك فيه قطر للطاقة حصة تبلغ 75 %، بينما تمتلك إيني الحصة المتبقية والبالغة 25 %، وبدورها ستمتلك شركة المشروع المشترك 12.5 % من مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي، الذي تبلغ تكلفته نحو 28.75 مليار دولار ،و يبلغ مجموع الطاقة الإنتاجية لخطوط إنتاجه الأربعة 32 مليون طن سنويًّا من الغاز الطبيعي المسال.

يذكر أن هذه هي المشاركة الأولى لشركة إيني في قطاع التنقيب والاستكشاف في دولة قطر.

وفي هذا السياق قال الكعبي: "أود أن أرحب بشركة إيني كعضو جديد في عائلة الغاز الطبيعي المسال في قطر. إن هذ الاتفاقية ستعزز تعاوننا الثنائي لعقود مقبلة، وتشكّل إضافة مهمة إلى سلسلة من الشراكات مع إيني، والتي تشمل عددًا من مشاريع الاستكشاف والتنقيب في عدد من المواقع حول العالم مع توسع قطر للطاقة في تواجدها الدولي".

وأضاف الكعبي أن مشروع حقل الشمال سيكون له انعكاس إيجابي على مختلف قطاعات الطاقة وغيرها في الدولة، ويساهم المشروع في رفع حجم الناتج المحلي الإجمالي للدولة عند اكتماله.

من جهته، قال السيد ديسكالزي: "إن هذه الاتفاقية تشكّل علامة فارقة بالنسبة لشركة إيني"، مضيفًا: "إنها اتفاقية توائم هدفنا المتمثل في تنويع مصادر الطاقة النظيفة والموثوقة بما يتماشى مع استراتيجيتنا لإزالة الكربون. وفي المقابل، فهي ستسمح أيضًا لشركة إيني بالعمل مع قطر للمساهمة في أمن الطاقة بأوروبا وفي إيطاليا على وجه الخصوص. وكذلك، فإن انضمامنا كشريك في مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي يشكل خطوة مهمة للمساهمة في تعزيز أمن إمدادات الغاز حول العالم".

وكان الطلب على الغاز الطبيعي المسال ارتفع مع سعي الدول الأوروبية لتعويض إمدادات الغاز الروسي في أعقاب العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا ، حيث ارتفعت الأسعار إلى أعلى مستوى لها في 14 أسبوعًا يوم الخميس الماضي، بعد أن قطعت شركة غازبروم الروسية الإمدادات عبر أكبر خط أنابيب لها يصل إلى القارة الأوروبية.

وفي هذا السياق، قال السيد كلاوديو ديسكالزي، الرئيس التنفيذي لشركة إيني خلال المؤتمر الصحفي: إن أوروبا بحاجة إلى تنويع مصادر الطاقة، سواء من حيث مورديها أو الأنواع التي تستخدمها.


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق