20 يونيو 2022

إطلاق الاستراتيجية العربية غدا لإتاحة خدمات الصحة العامة في اللجوء والنزوح بالمنطقة العربية

  • أرشيفية

القاهرة في 20 يونيو /قنا/ تنظم الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالتعاون والتنسيق مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، غدًا الثلاثاء، حفل إطلاق الاستراتيجية العربية بشأن إتاحة خدمات الصحة العامة في سياق اللجوء والنزوح في المنطقة العربية وخطة عملها، إلى جانب عقد ورشة العمل العربية الأولى لمتابعة تنفيذ هذه الاستراتيجية على مدار يومين، بحضور الخبراء المعنيين من وزارات الصحة بالدول العربية الأعضاء لدى الجامعة، والوكالات الأممية المتخصصة.

وأفادت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أن هذه الاستراتيجية تم إعدادها بالتعاون مع مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالقاهرة، ومراجعتها من الخبراء المعنيين بوزارات الصحة بالدول العربية الأعضاء، قبل أن يعتمدها مجلس وزراء الصحة العرب بموجب القرار رقم (4) الصادر عن الدورة العادية (52) مايو 2019، جنيف، كما اعتمد المجلس خطة عملها بموجب القرار رقم (6) الصادر عن الدورة العادية (54) مارس 2021.

وأضافت أن الاستراتيجية وخطة عملها تعززان جهود الدول المستضيفة للاجئين في تلبية الاحتياجات الصحية للاجئين ولملتمسي اللجوء، منوهة بأن الاستراتيجية تستند إلى 6 ركائز أساسية لإيجاد بيئة تمكن اللاجئين وملتمسي اللجوء في المنطقة العربية من الحصول على خدمات الصحة العامة والرعاية الصحية.

وأشارت إلى أنه رغم التحديات التي تواجه الدول الأعضاء، فإن الرعاية الصحية ونتائجها تطورت في الدول العربية بشكل عام، حيث تحسنت مؤشرات الصحة العامة في بعض الدول، لا سيما تلك التي تعاني من أوضاع غير مستقرة أدت إلى تدفقات غير مسبوقة من اللجوء والنزوح، والتي أثرت على عمليات الإصلاح في جميع أهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك تلك المتعلقة بالصحة.

من جانبها، أفادت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بأن حركات اللجوء تسببت في الضغط على أنظمة الرعاية الصحية في الدول المضيفة، والتي استجابت بصور متفاوتة بناء على الظروف الخاصة بكل دولة، مما أدى إلى تنامي العديد من المخاوف والمشكلات الصحية التي أثرت على مجتمعات اللاجئين والنازحين، خاصة الفئات الأكثر هشاشة.

وأضافت أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تضع قضايا مناصرة حقوق اللاجئين والنازحين وملتمسي اللجوء كأهم أولوياتها؛ من أجل مواصلة الجهود للارتقاء بأوضاع اللاجئين في إطار مقاربات حقوقية تراعي مصالحهم من كافة النواحي، وتقوم على ترابط الحقوق وتكاملها وعدم قابليتها للتجزئة، تفعيلًا للالتزام العربي بالمواثيق والمعاهدات العربية والدولية المتعلقة بحماية اللاجئين، وبصفة خاصة في حالات النزاعات المسلحة وظروف عدم الاستقرار والطوارئ.

ويتناول الاجتماع مختلف قضايا الصحة العامة والمساعدة المتعلقة بالأشخاص الذين تعنى بهم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في المنطقة العربية، لا سيما الفئات الأكثر ضعفًا من النساء والأطفال.


الكلمات المفتاحية

عام, عربية, الجامعة العربية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق