21 يونيو 2022

خلال أعمال منتدى قطر الاقتصادي بالتعاون مع بلومبيرغ

وزير التجارة والصناعة: قطر تبنت "التجارة الحرة" وعززت الانفتاح التجاري

محلية
  • QNA Images
    وزير التجارة والصناعة يؤكد أن التجارة الدولية تشكل حاليا قرابة 55 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي لدول العالم
  • QNA Images

الدوحة في 21 يونيو /قنا/ أكد سعادة الشيخ محمد بن حمد بن قاسم آل ثاني وزير التجارة والصناعة، اليوم، أن قطر تبنت نظام التجارة الحرة، وأجرت الكثير من الإصلاحات لتعزيز مفهوم الانفتاح التجاري.

وقال سعادته، خلال جلسة نقاشية بعنوان "عصر جديد للعولمة"، ضمن أعمال منتدى قطر الاقتصادي بالتعاون مع بلومبيرغ، إن قطر قامت خلال جائحة فيروس كورونا "كوفيد-19" بالعمل مع المجتمع الدولي لضمان استمرار التوريد الضخم من الخدمات والمنتجات الطبية، ووفرت المرونة الغذائية أثناء الجائحة لاسيما أنها تعد من أفضل دول العالم في هذا المجال، داعيا دول المنطقة إلى التعاون وتبني مرونة قوية وتعزيز العمل المشترك مع المنظمات الدولية لضمان مستقبلها.

وذكر سعادته أن التجارة الدولية تشكل حاليا قرابة 55 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي لدول العالم، فيما كانت تشكل حوالي 5 بالمئة قبل 70 عاما، قائلا، في هذا السياق، "نحن نعتمد هنا في قطر كثيرا على التجارة العالمية، فحوالي 90 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي لدينا يأتي من التجارة الدولية، لذا نحن مستعدون بكل تأكيد لإجراء إصلاحات جوهرية وجذب المزيد من التجارة"، مشيرا إلى أن العالم يشهد إعادة تشكيل للاقتصاد، لاسيما في الاستثمار.

وأضاف "فيما يخص الاستثمارات في 2021، كان لدينا 1.8 تريليون دولار عبر العالم، وهذا أعلى بنسبة 60 بالمئة مقارنة بـ2020"، لافتا إلى أن دولة قطر جذبت في العام الماضي حوالي 1.8 مليار دولار، فيما تمكنت منذ بداية العام الحالي من جذب أكثر من 3 مليارات دولار للسوق المالية فحسب.

واعتبر أن الصراعات الجارية غيرت رؤية قطر للعالم، ووجهة استثماراتها الخارجية، مرجحاً زيادة الاستثمارات في قطاع الطاقة وفي قطاعات أخرى في الشرق الأوسط.

ومن جانبه، قال السيد فريت شاهنك رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة دوغوس، إن الاقتصاد العالمي سيواجه ركودا، وقد يكون هناك تراجع اقتصادي، مشدداً على أهمية الشمولية وأن يكون هناك تعاون وخطة عمل جماعية لحل المشاكل والتحديات الاقتصادية التي تواجه العالم، وعلى وجوب توفر المرونة في النظام العالمي، وفي صندوق النقد الدولي، وفي الأمم المتحدة.

وأوضح أن المشكلات العالمية لا يمكن أن تواجه بحلول محلية أو إقليمية، بل ينبغي أن يكون العمل جماعياً للوصول إلى حلول تأتي بنتائج شمولية وعامة للمجتمعات، حيث قال في السياق ذاته "أنشأنا شراكة مع جهاز قطر للاستثمار في بعض المشاريع، تملك تركيا 70 بالمئة منها وجهاز قطر للاستثمار 20 بالمئة".

من ناحيته، قال السيد بوب موريتز الرئيس العالمي لمجلس إدارة "بي دبليو سي"، في مداخلته، "إننا نمر اليوم بإعادة التشكيل والتفكير في سلسلة التوريد، مقارنة بما كانت عليه الأمور قبل 5 سنوات، من حيث كيفية التقليل من الاعتماد على تركيز المخاطر المختلفة وتعدد الخيارات المتاحة، وأن سلسلة التوريد ليست مرتبطة بالمنتجات فقط، بل بالخدمات ورأس المال البشري وإعادة تشكيل تلك المفاهيم"، مشيراً إلى وجود ارتباط بين موضوعي أمن الطاقة والأمن الغذائي، حيث خلق هذا الارتباط تحديا يواجه دول العالم.


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق