21 يونيو 2022

الولايات المتحدة تقرر الحد من استخدام الألغام الأرضية المضادة للأفراد

  • أرشيفية

واشنطن في 21 يونيو /قنا/ أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة قررت الحد من استخدام الألغام الأرضية المضادة للأفراد، لتنضم مجددا إلى معظم دول العالم، بما في ذلك جميع دول حلف شمال الأطلسي (ناتو)، في حظر استخدامها، باستثناء تلك المنتشرة "في مواجهة بيونغ يانغ في شبه الجزيرة الكورية".

وذكر بيان للبيت الأبيض، اليوم، أن الولايات المتحدة ستتبع سياسة متوافقة مع "الاتفاقية الدولية لحظر استعمال أو تخزين أو إنتاج أو نقل الألغام المضادة للأشخاص".

وأكد البيان أن التغيير لا يؤثر على سياسة الولايات المتحدة لمكافحة الألغام الأرضية في شبه الجزيرة الكورية "بسبب الظروف الفريدة من نوعها والتزام الولايات المتحدة بالدفاع عن كوريا الجنوبية".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد كشفت في وقت سابق أن واشنطن أنفقت مبالغ مالية ضخمة؛ من أجل التطهير الآمن من الألغام الأرضية والأسلحة المتفجرة في أكثر من 100 دولة منذ العام 1993.

ونشرت الخارجية الأمريكية تقريرًا مصورًا، كشفت فيه أن الولايات المتحدة صرفت ما قيمته 904 مليارات دولار لتمويل تدمير الأسلحة التقليدية في الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا، وقال التقرير: إن الولايات المتحدة دمرت أكثر من 41 ألف سلاح من أنظمة الدفاع الجوي المحمولة، والصواريخ الموجهة المضادة للدبابات.

وبهذا القرار تكون واشنطن قد عادت إلى السياسة التي كانت متّبعة قبل قرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب السماح باستخدام هذه الألغام وإنتاجها.

وألغى ترامب في فبراير 2020، القيود المفروضة منذ 2014 على الجيش الأمريكي، التي تمنعه من استخدام الألغام المضادة للأفراد، وأعطى الضوء الأخضر لجيل جديد من الألغام الأرضية "غير الدائمة" التي يمكن وقفها أو تدميرها عن بعد، بدلا من تركها في الأرض في حالة تشغيل إلى الأبد.


الكلمات المفتاحية

عام, دولية, دول العالم, الولايات المتحدة
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق