22 يونيو 2022

ألمانيا: قرار موسكو خفض إمدادات الغاز الروسي هجوم اقتصادي

عربية ودولية
  • QNA Images

برلين في 22 يونيو /قنا/ وصف السيد روبرت هابيك وزير الاقتصاد الألماني، قرار موسكو خفض إمدادات الغاز الروسي إلى أوروبا عبر خط أنابيب الغاز "نوردستريم" بأنه هجوم اقتصادي متعمد على بلاده.

وقال هابيك في كلمة أمام رؤساء شركات قطاع الطاقة، "ما رأيناه الأسبوع الماضي يحمل بعدا آخر، إن تقليص شحنات الغاز عبر "نوردستريم" هو هجوم علينا.. هجوم اقتصادي قاده بطريقة متعمدة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

واتهم الوزير الألماني، الرئيس الروسي باستخدام الطاقة كسلاح، معتبرا أن ذلك يهدف إلى بث الفوضى في سوق الطاقة الأوروبية من خلال رفع الأسعار.

وحذر وزير الاقتصاد الالماني من انه في حال "أغلقت روسيا صنبور الغاز، فعندئذ يمكن الحديث عن أزمة اقتصادية خطيرة ستطال ألمانيا".

وكانت مجموعة غازبروم الروسية للغاز قد قلصت إمداداتها إلى أوروبا عبر خط أنابيب الغاز "نوردستريم" بنسبة 40 بالمئة، بحجة وجود مشكلة فنية، لكن الحكومة الألمانية تعتبر أن ذلك يعود إلى "قرار سياسي" يهدف إلى التأثير في المواجهة بين موسكو والدول الغربية، بشأن الحرب في أوكرانيا.

وأعلنت ألمانيا، يوم الأحد الماضي، أنها ستستخدم محطات الطاقة التي تعمل بالفحم وتستخدم حاليا كملاذ أخير، لضمان تأمين امدادات الطاقة في البلاد حتى العام 2024 في مواجهة انخفاض الكميات الروسية إلى أوروبا.

ويعد هذا القرار بمثابة تحول في مسار الحكومة الائتلافية التي تضم عددا كبيرا من المدافعين عن البيئة، والتي تعهدت بالتخلص التدريجي من الفحم بحلول عام 2030.

 


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, عالمية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق