22 يونيو 2022

البنك الدولي يدعو إلى تنفيذ إصلاحات هيكلية في العراق

عربية ودولية
  • QNA Images

بغداد في 22 يونيو /قنا/ حذر البنك الدولي، من مخاطر التأثيرات المناخية على العراق، من الناحية الاقتصادية، داعيًا إلى تنفيذ إصلاحات هيكلية وإلى تشكيل حكومة عراقية "تتبنى السير في طريق إصلاحي".
وقال السيد رمزي نعمان الممثل الخاص للبنك في العراق، تعليقًا على تقرير البنك الأخير بشأن الاقتصاد العراقي، والذي دعا فيه إلى الإسراع بتشكيل الحكومة إن "الإصلاح الاقتصادي يجب أن يتلاقى ويتناغم مع النظر إلى التأثيرات المناخية" في البلاد.
وأضاف أن العراق دولة نفطية وتعتمد على النفط في اقتصادها، فيما بدأ العالم "بوضع قيود على النفط الخام"، وأكد أنه إذا وضعت هذه القيود على النفط وعلى الإصدارات النفطية يجب على العراق أن يأخذ خطوات إصلاحية وإلا أصبحت الأسواق العالمية مقفلة أمام النفط العراقي".
وقال هناك أزمة في العراق وقد تكون الأخطر وهي أزمة التأثيرات المناخية، وكيف يمكن للاقتصاد العراقي أن يتكيف مع هذه التأثيرات المناخية وفقًا لخطط التنمية التي وضعتها الحكومة، وكيف تكون عملية الانتقال التدريجي باتجاه الاقتصاد النظيف مع ما يترتب عليه ذلك من تبعات مالية واقتصادية وعلى مستوى الرأسمال البشري.
وأكد مسؤول البنك الدولي أن المناخ كان له أيضًا "تأثير على الأمن الغذائي" في البلاد، حيث تدنى الإنتاج الغذائي والزراعي ما كان له تبعات "ترتبت حاليًا بسبب ارتفاع أسعار السلع على المستوى العالمي، وأيضًا بسبب أزمة أوكرانيا التي كانت تعتبر أحد أهم المصادر للغذاء في العالم".
واعتبر أن العراق يمر حاليًا بفترة نمو وصل إلى 11 في المائة في عام 2021، مقارنة بالركود في عام 2020، بسبب انخفاض أسعار النفط وتناقص النشاط الاقتصادي بسبب كوفيد-19.
وقال إنه "فيما تسير الأمور بشكل أفضل مع زيادة العائدات النفطية"، فإن "الأزمات الهيكلية التي عصفت بالاقتصاد العراقي سابقًا لاتزال موجودة"، وبالتالي فإن "المخاطر مازالت محدقة بالاقتصاد حتى مع ارتفاع عائدات النفط".


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, عربية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق