22 يونيو 2022

فيفا يعلن توسعة المشاركة في برنامج "المتطوعين في مجال حقوق الإنسان" لكأس العالم قطر2022

محلية
  • QNA Images

زيورخ في 22 يونيو /قنا/ أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، عن توسعة المشاركة في برنامج "المتطوعين في مجال حقوق الإنسان" خلال بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وذلك استنادا إلى نجاح التجربة التي أطلقها الاتحاد خلال بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021.

وذكر "فيفا" في بيان له اليوم، أن تجربة البرنامج في بطولة كأس العرب FIFA قطر 2021، جاءت ناجحة بمشاركة (12) متطوعاً جرى تدريبهم من قبل فريق حقوق الإنسان التابع لـ"فيفا"، وبدعم من منظمات المجتمع المدني التي تنشط في مجال الرياضة وحقوق الإنسان، وشهد المشروع تطبيق المفهوم المطور حديثاً للمتطوعين في مجال حقوق الإنسان لأول مرة في حدث رياضي كبير.

وأضاف الاتحاد الدولي أن المتطوعين في كأس العرب FIFA قطر 2021، نفذوا مجموعة واسعة من الأنشطة التوعوية شملت إجراء أكثر من (565) مقابلة مع مشجعين حضروا (29) مباراة للتعرف على تجاربهم في مجال حقوق الإنسان.

وتمكن المتطوعون من جمع معلومات لصالح فريق حقوق الإنسان في الـ"فيفا"، الذي تولى بدوره المتابعة بالتعاون مع أقسام العمليات التشغيلية ذات الصلة في "فيفا" وشركاء اللجنة العليا للمشاريع والإرث، كما أسهم المتطوعون في رفع مستوى الوعي بقيمة كأس العالم FIFA قطر 2022، من خلال تفاعلهم مع المشجعين واستجابتهم لأية ملاحظات واستفسارات منهم.

وأكد السيد أندرياس جراف، رئيس قسم حقوق الإنسان ومناهضة التمييز في الاتحاد الدولي لكرة القدم ، أن برنامج المتطوعين في مجال حقوق الإنسان ساهم في نجاح مباريات كأس العرب بشكل ملموس، وقدم الكثير من المعلومات القيمة، مشيرا إلى انهم رصدوا ردود فعل إيجابية للغاية من المتطوعين ومن شركاء البرنامج.

وتابع جراف أنهم يتطلعون إلى أن يلبي البرنامج، استضافة ناجحة لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، التي ستقام في الفترة من الحادي والعشرين من نوفمبر وحتى الثامن عشر من ديسمبر المقبلين، مع توسيع المشاركة لتشمل (96) متطوعاً.

ودعا رئيس قسم حقوق الإنسان ومناهضة التمييز في "فيفا" جميع الأشخاص المهتمين بأن يغتنموا هذه الفرصة الفريدة والتسجيل للتطوع في البرنامج.

وتجدر الإشارة إلى أن برنامج التطوع في كأس العالم FIFA قطر 2022، انطلق رسمياً في مارس الماضي، ويتيح تقديم الطلبات للمشاركة في أداء مجموعة واسعة من الأدوار والمهام، بما فيها متطوعو حقوق الإنسان.

ويتيح البرنامج فرصة كبيرة لتحسين أية أمور تتعلق بالتنظيم وافساح المجال لمختلف الجنسيات بالاستمتاع بالمباريات بكل أريحية من داخل الملعب، كما يمنح البرنامج منظمي البطولة فرصة التعرف على أي قصور ومعالجته بالسرعة اللازمة من خلال ملاحظات المتطوعين.

ويسهم البرنامج التطوعي في الجوانب الخاصة بحقوق الإنسان من أجل استضافة ناجحة للحدث في قطر يشعر من خلالها كل مشجع بالتفاعل المطلوب دون الانتقاص من حقوقه.


الكلمات المفتاحية

رياضة, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق