22 يونيو 2022

كتارا تحتضن ندوة حول دور الفنون في تأهيل ذوي الإعاقة

محلية
  • QNA Images
  • QNA Images
  • QNA Images

الدوحة في 21 يونيو /قنا/احتضنت المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) بالتعاون مع النادي العربي وبإشراف مركز الدوحة العالمي، مساء اليوم، ندوة حول: دور الفنون في تأهيل ذوي الإعاقة، بمشاركة عدد من المختصين في مجال ذوي الإعاقة، من داخل دولة قطر، ومن دول خليجية وعربية.
شارك في الندوة كل من الدكتورة لطيفة المغيصيب رئيس قسم التربية الفنية في جامعة قطر، والدكتور محمد العنزي مستشار نفسي وأستاذ جامعي، والدكتور طارق العيسوي استشاري نفسي وخبير التربية الخاصة.
وقالت الدكتورة هالة السعيد مستشار وخبير بشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة التي ادارت الندوة في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية "قنا": ان دولة قطر تعد من أوائل الدول التي صادقت على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة عام 2008، حيث قامت باتخاذ عدد من الإجراءات والتدابير في إطار جهودها المتواصلة لتعزيز وحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، ودمجهم الكامل في المجتمع وتمكينهم، وتجسيدًا لرؤية قطر الوطنية 2030، والتي تنص على تحقيق المساواة والعدالة لجميع فئات وقطاعات المجتمع".
وأضافت السعيد : "إن دولة قطر ابتكرت طرقًا جديدة محببة لدى ذوي الإعاقة، وتبعدهم عن الجمود، فكان للفنون بجميع أنواعها النصيب الأكبر بالاهتمام والتركيز عليها، لما لها من دور كبير في إتاحة الفرصة للأشخاص ذوي الإعاقة للتعبير الحر عن مشاعرهم وما يجول في نفسهم دون ضغوط، ومساعدتهم على اكتساب العديد من المهارات".
من جهته، ذكر الدكتور محمد العنزي مستشار نفسي في تصريح مماثل لـ"قنا": "إن للفنون دور كبير ومهم في تأهيل ذوي الإعاقة، إذ إن الفن لا يكون رسمًا فقط، وإنما يكون في جوانب عدة ومختلفة، حيث إنه يكون عبارة عن قصص أو شعر أو هواية يمارسها ذوو الإعاقة، ويحققون فيها إبداعًا مشرقًا، لافتًا إلى أن الندوة اليوم كانت في غاية الأهمية وهادفة، وتسلط الضوء على فئة تعتبر جزءًا من مجتمعاتنا".
وأكد الدكتور العنزي أنه يجب أن نوظف العلاج بالفن لتحسين الجانب النفسي لدى ذوي الإعاقة، وهو ما قد تبنى عليه انعكاسات إيجابية تشعرهم بالتحسن وتؤهلهم في شتى المجالات، والقصد من وراء هذا العلاج تنمية مهارات ذوي الإعاقة وتطوير عملية تواصلهم مع الآخرين، والتغلب على مشاكلهم وهمومهم النفسية".
من جانبه، قال السيد سالم مبخوت المري مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بالمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا لـ"قنا": "إن المؤسسة العامة للحي الثقافي مشروع استثنائي يزخر بالآمال والتفاعلات الإنسانية، ومنصة للفنانين على المستويين المحلي والعالمي، وتلعب دورًا بارزًا في دعم جميع أشكال الفنون والفنانين وجميع فئات المجتمع، بمن فيهم فئة الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث أتاحت لهم المجال بإظهار مواهبهم في الفنون المختلفة، من خلال إقامة المعارض الفنية والعديد من الفعاليات الأخرى".
وأضاف المري : "إن انعقاد هذه الندوة في كتارا دليل على ما تقدمه من تسهيلات وتعاون فعّال للفعاليات والأنشطة التي تخص الأشخاص ذوي الإعاقة".
كما تناول عدد من المتحدثين المشاركين في الندوة أهمية العلاج بالفن بالنسبة لذوي الاعاقة وتحسينه وتطويره لقدراتهم وإمكانياتهم، مما يدفعهم للانخراط والتأقلم مع المجتمع.


الكلمات المفتاحية

ثقافة, قطر, آداب وفنون
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق