22 يونيو 2022

منتدى قطر الاقتصادي: وكيل وزارة التجارة والصناعة يؤكد على الأهمية التي توليها دولة قطر للأمن الغذائي

محلية
  • QNA Images

الدوحة في 21 يونيو /قنا/ أكد سعادة السيد سلطان بن راشد الخاطر وكيل وزارة التجارة والصناعة، على الأهمية التي توليها دولة قطر للأمن الغذائي، موضحًا أنه تم اتخاذ التدابير اللازمة للحد من تداعيات سلاسل التوريد العالمية على المستويين المحلي والدولي.
كما شدد سعادته، خلال مشاركته في أعمال المائدة المستديرة ضمن فعاليات منتدى قطر الاقتصادي 2022 بالتعاون مع بلومبيرغ، على أن التحديات التي شهدتها سلاسل التوريد العالمية في ظل التدابير الوقائية التي تم فرضها للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد - 19)، والأزمات الجيوسياسية الأخرى، تستدعي ضرورة إرساء حلول تسهم في المحافظة على قواعد الاقتصاد العالمي، بما يدعم حركة التجارة الدولية والاستثمار.
ونوه وكيل وزارة التجارة والصناعة بالمبادرات الرامية لدعم القطاع الزراعي في الدولة، بما يسهم في زيادة الإنتاج لتلبية احتياجات الأسواق المحلية، مؤكدًا نجاح دولة قطر في تحقيق الاكتفاء الذاتي في العديد من المواد الغذائية الأساسية، ومن بينها الحليب ومشتقاته والدواجن.
وأوضح أن هذه المبادرات أسهمت في دعم الاقتصاد الوطني، مشيرًا في هذا الصدد إلى القدرات اللوجستية والتخزين للدولة، والبنى التحتية التي تم تصميمها وفق أعلى المعايير العالمية، لا سيما الخطوط الملاحية وخدمات الشحن الجوي، والهادفة إلى تعزيز الوصول للأسواق العالمية.
وقال سعادته: إن دولة قطر وضعت استراتيجية استباقية لتطوير كافة القطاعات المعنية بسلاسل التوريد، وذلك بما يشمل مشاريع البنية التحتية الرئيسية مثل ميناء حمد، الذي يعد أحد أهم الموانئ الاستراتيجية في منطقة الشرق الأوسط، كما نوه بالاستراتيجية الصناعية التي أرستها الدولة لوضع الحلول الكفيلة برفع التحديات المرتبطة بالمتغيرات العالمية، بما في ذلك تداعيات جائحة كورونا (كوفيد - 19)، موضحًا أن هذه الاستراتيجية تهدف لتنشيط وتنويع الصناعات الوطنية وتقوية سلاسل التوريد.
وتابع أن كافة الجهات المعنية بالدولة عملت على تطوير عدد من البرامج والمشاريع المتعلقة ببناء الاقتصاد القائم على المعرفة، من خلال وضع استراتيجية الأنشطة العلمية والابتكار، وتطوير حوافز وآليات تمويل ورفع الإنتاجية، وإعداد النموذج التشغيلي الداعم للابتكار، وتأسيس منصات وقواعد بيانات للبحوث العلمية والابتكار، وتعزيز التعاون مع المنظمات الدولية ذات العلاقة.
وأكد وكيل وزارة التجارة والصناعة في الختام أن دعم دولة قطر للابتكار والبحث والتطوير والمعرفة أسهم في تعزيز القدرات التكنولوجية للقطاع الصناعي، لافتًا إلى تواصل العمل في سبيل تعزيز استثمارات الدولة في مجال تنويع سلاسل التوريد المحلية والعالمية، من خلال تطوير البنية التحتية، واعتماد أحدث التقنيات والأدوات الرقمية واللوجستية.


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق