23 يونيو 2022

أمين عام الأمم المتحدة يدعو المجتمع الدولي إلى التضامن مع أفغانستان في أعقاب الزلزال المدمر

عربية ودولية
  • QNA Images
    أ.ف.ب

نيويورك في 23 يونيو /قنا/ دعا السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة، المجتمع الدولي إلى التضامن مع أفغانستان ودعم العائلات الأفغانية المتضررة في أعقاب الزلزال المدمر الذي ضرب إقليمين في شرقي البلاد.

وأشار غوتيريش، في بيان صحفي، إلى مقتل وإصابة مئات الأشخاص، لافتًا الانتباه إلى أن هذه الحصيلة المأساوية قد تستمر في الارتفاع.

وأكد أن الأمم المتحدة في أفغانستان معبأة بالكامل، وفرقها موجودة بالفعل على الأرض لتقييم الاحتياجات وتقديم الدعم الأولي.

وقال غوتيريش إنه يعول على المجتمع الدولي للمساعدة في دعم مئات العائلات التي تضررت من هذه الكارثة.

وضرب زلزال بقوة 6.1 درجة على مقياس ريختر شرقي أفغانستان، وكان على بعد 45 كيلومترا جنوب غربي ولاية خوست الأفغانية الحدودية مع باكستان، وأسفر عن مقتل أكثر من 1500 شخص وإصابة نحو ألفين آخرين.

وأوضح مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أن الزلزال شعر به السكان في الأقاليم المجاورة بما في ذلك كابول، عاصمة البلاد، وكذلك في إسلام أباد بباكستان والهند.

وقال السيد رامز الأكبروف نائب الممثل الخاص والمنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية لأفغانستان، في مؤتمر صحفي عقده عبر تقنية الفيديو من أفغانستان، إنه لا يستطيع التكهن فيما يخص عدد الضحايا "لأن هناك تقديرات مختلفة".

وأوضح الأكبروف أن التقديرات الأولية تشير إلى أنه ستكون هناك "حاجة إلى 15 مليون دولار أمريكي على الفور للاستجابة للاحتياجات متعددة القطاعات".

ويستعد الشركاء في المجال الإنساني لمساعدة الأسر المتضررة في إقليمي "بكتيكا وخوست" بالتنسيق مع السلطات، بما في ذلك مكتب إدارة الكوارث والشؤون الإنسانية.

ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال أفغانستان لأكثر من 1500 شخص

هذا وقد أعلن مسؤولون أفغان، أمس الأربعاء، عن ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال العنيف الذي ضرب منطقة في شرق أفغانستان، إلى أكثر من 1500 شخص ونحو ألفي مصاب.

وسجل مركز الزلزال الذي وقع أمس على بعد حوالي 44 كيلومترا جنوب شرقي مدينة "خوست"، عاصمة إقليم "خوست" شرقي أفغانستان، وبلغت قوته 6.1 درجة على مقياس ريختر، وفق هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية.

وأدى الزلزال إلى تدمير مئات المنازل، كما تسبب في وقوع انهيارات أرضية في بعض المناطق.

وسجلت غالبية حالات الوفيات المؤكدة في أربع مناطق بولاية باكتيكا"، وهي أكثر الولايات الشرقية تضررا.


الكلمات المفتاحية

عام, أسيوية, أفغانستان
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق