24 يونيو 2022

مجلس الشيوخ الأمريكي يقر مشروع قانون مراقبة الأسلحة

  • QNA Images
    أرشيف - أ ف ب

واشنطن في 24 يونيو /قنا/ وافق مجلس الشيوخ الأمريكي، على مشروع قانون يشمل ضوابط جديدة لحيازة الأسلحة، في خطوة لموافقة الكونغرس لما يعتبر رد فعل للمشرعين على عمليات إطلاق النار الأخيرة في الولايات المتحدة.

ويعتبر مشروع القانون الذي أقره مجلس الشيوخ بأغلبية 65 صوتا مقابل 33 صوتا رافضا، أول تشريع مهم لإدارة حيازة الأسلحة يتم تمريره منذ 30 عاما في بلد يتمتع بأعلى نسبة لامتلاك الأفراد للسلاح في العالم وأكبر عدد من عمليات إطلاق النار العشوائي سنويا بين الدول الغنية.

ومن بين أهم القيود في مشروع قانون حيازة الأسلحة، تشديد عمليات التحقق من تاريخ الراغبين في شرائها من المدانين بارتكاب عنف أسري أو جرائم كبيرة وهم قصَّر.

ورفض الجمهوريون محاولة الاتفاق على إجراءات أكثر شمولا مثل حظر البنادق الهجومية أو مخازن الذخيرة عالية السعة، وهو ما كان يفضله الديمقراطيون بمن فيهم الرئيس الأميركي جو بايدن.

وألغى حكم المحكمة العليا في وقت سابق، الذي تم تمريره بواسطة الأغلبية المحافظة، قيود ولاية نيويورك على حمل مسدسات مخبأة في الأماكن العامة.

ووجدت المحكمة أن القانون، الذي سُن عام 1913، ينتهك حق الشخص في الاحتفاظ بالأسلحة وحملها بموجب التعديل الثاني لدستور الولايات المتحدة.

وفي تصويت مجلس الشيوخ، انضم 15 جمهوريا إلى جميع الديمقراطيين الخمسين في التصويت لصالح مشروع القانون.

ومن المقرر عرضه بعد ذلك على مجلس النواب، حيث يتمتع الديمقراطيون بالأغلبية، ومن المتوقع تمريره على الرغم من اعتزام الجمهوريين معارضته.

وبعد إقراره في مجلس النواب، سيوقع بايدن مشروع القانون ليصبح قانونا ساريا.

وقُتل أكثر من 20800 شخص في أعمال عنف باستخدام الأسلحة النارية في الولايات المتحدة عام 2022، بما يشمل القتل والانتحار.

 


الكلمات المفتاحية

عام, دولية, دول العالم, الولايات المتحدة
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق