01 أغسطس 2022

جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا تستقبل نحو 6000 طالب وطالبة للعام الأكاديمي الجديد

محلية
  • QNA Images

الدوحة في 01 أغسطس /قنا/ استقبلت جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا ما يقارب 6000 طالب وطالبة في بداية العام الأكاديمي الجديد 2022 - 2023، يتوزعون على 4 كليات للإدارة والأعمال، والحوسبة وتكنولوجيا المعلومات، والهندسة التكنولوجية، والعلوم الصحية.

وقد شهدت بداية هذا العام زيادة في عدد الطلاب الذي تقدموا بطلبات دخول للجامعة بنسبة 15 بالمائة بعد أن إعلان الجامعة إطلاقها برامج جديدة لفصل الخريف الدراسي الحالي، علما أن الجامعة تتابع سياستها بإعفاء القطريين وأبناء القطريات من الرسوم الدراسية لبرامج الدبلوم والبكالوريوس التطبيقي.

كما تقدم برامج البكالوريوس والماجستير التطبيقي، وبرامج الدبلوم والشهادات، ويبلغ عددها جميعا 62 برنامجا، تم تصميمها بعناية لتلبية حاجات الاقتصاد القطري، من بينها 8 برامج تنفرد جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا بتقديمها، وهي: المصرفية والتكنولوجيا المالية، وعلم البيانات والذكاء الاصطناعي، والعلاج التنفسي، والتصوير الإشعاعي الطبي، والتواصل الرقمي والإنتاج الاعلامي، والهندسة في الطاقة الكهربائية والطاقة المتجددة، وهندسة الإنشاءات، والهندسة في التشغيل الآلي وأنظمة التحكم.

وأعرب الدكتور سالم بن ناصر النعيمي، رئيس جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا، عن ثقته باستمرار الجامعة في التطور والنمو بوتيرة سريعة، وقال: "إن القيم التي بنيت عليها جامعة الدوحة للعلوم والتكنولوجيا كالارتقاء بالأداء والتميز والإنجاز، هي أساس التزامنا تجاه طلابنا وأمتنا".

وحثت النعيمي الطلاب على تطوير الذات والسعي نحو الابتكار الذي يخدم المجتمع، ويحقق الاستدامة في إطار رؤية قطر الوطنية 2030، مشيرا إلى أن الاستراتيجيات التي تم وضعها وتنفيذها بعناية بالتعاون مع مختلف شركاء الجامعة ستثمر عن عدة مشاريع رائدة تخدم المجتمع القطري، وتعزز مكانة الجامعة كصرح رائد في التعليم التطبيقي.

وقال: "نحن نتطلع لنشهد الحدث الأبرز الذي بات على الأبواب وهو بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022؛ إذ تجمع هذه الاحتفالية المشجعين من مختلف أنحاء العالم على أرض قطر، ليس لمتابعة كرة القدم فقط بل لاختبار كل ما تقدمه هذه الأمة العظيمة من تجارب وإرث مميزين"، متمنيا للجميع عودة موفقة وبداية الفصل الدراسي بتفاؤل كبير استعدادا لتمكين طلاب الجامعة من المهارات اللازمة لمواجهة أي متغيرات وتحقيق أهداف جديدة.

يذكر أنه قبل البدء باليوم الدراسي الأول، نظم قسم التفاعل الطلابي في الجامعة لقاء تعريفيا، حيث اطلع الطلاب الجدد من خلاله على مختلف أقسام الجامعة والمختبرات والمرافق التعليمية المتطورة، والتقوا أيضا المستشارين ذوي الخبرة الكبيرة في هذا المجال، الذين سيرافقونهم في مسيرتهم التعليمية، علاوة على مشاركتهم في عدة نشاطات تفاعلية.


الكلمات المفتاحية

عام, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق