01 أغسطس 2022

"غازبروم" الروسية تعلن انخفاض الطلب العالمي على الغاز بمقدار 35 مليار متر مكعب خلال 7 أشهر الأولى من العام الحالي

عربية ودولية
  • QNA Images
    غازبروم الروسية - (رويترز)

موسكو في 01 أغسطس /قنا/ أعلنت شركة "غازبروم" الروسية، اليوم، انخفاض الطلب العالمي على الغاز بمقدار 35 مليار متر مكعب، خلال السبعة أشهر الأولى من العام 2022، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقالت الشركة في بيان لها: "بحسب التقديرات الأولية والبيانات التشغيلية المتوفرة، بلغ انخفاض الطلب العالمي على الغاز خلال الـ7 أشهر من عام 2022 نحو 35 مليار متر مكعب، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021، وانخفض استهلاك الغاز في 27 دولة في الاتحاد الأوروبي بمقدار 31 مليار متر مكعب خلال نفس الفترة".

وأكدت "غازبروم" أن الانخفاض في استهلاك الغاز في منطقة اليورو أصبح عاملا رئيسيا في خفض الطلب العالمي، مشيرة إلى أنه "في الفترة من يناير إلى يوليو 2022، وفقا للبيانات الأولية، أنتجت الشركة 262.4 مليار متر مكعب من الغاز، ما يقل بنسبة 12 بالمئة (35.8 مليار متر مكعب) عن العام الماضي".

وأوضحت أن الطلب انخفض على غاز الشركة من نظام نقل الغاز في السوق المحلية خلال هذه الفترة بنسبة 2 بالمئة أو 3 مليارات متر مكعب.

وفي ذات السياق، أعلن السيد دميتري بيسكوف المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين)، أن الصعوبات في تنفيذ إمدادات الغاز عبر التيار الشمالي /نورد ستريم/، فرضتها العقوبات، وهناك القليل الذي يمكن أن تفعله "غازبروم".

وقال بيسكوف للصحفيين، ردا على سؤال حول اتهام شركة "غازبروم" لشركة "سيمينز" بالفشل في الوفاء بعقد لإصلاح أحد التوربينات، فضلا عن الإخفاق في خدمة عدة وحدات أخرى "لا توجد تعليقات إضافية. "غازبروم" حددت الحالة الحقيقية للأمور".

وأضاف هناك أعطال تتطلب إصلاحات عاجلة، وهناك بعض الصعوبات المصطنعة التي نتجت عن ما يسمى بالعقوبات، القيود غير القانونية، وهذا الوضع يحتاج إلى حلحلة، وهناك القليل الذي يمكن للجانب الروسي القيام به هنا.

يشار إلى أنه في 25 من شهر يوليو الماضي، أعلنت شركة "غازبروم" الروسية، أنها ستوقف تشغيل توربين آخر لـ"سيمينز" في محطة ضغط "بورتوفايا"، وهي منشأة مهمة للمشروع، مبينة أن انخفاض حجم ضخ الغاز عبر خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي-1" سيكون بمقدار 33 مليون متر مكعب يوميا، وذلك بسبب الحاجة إلى إرسال التوربين للإصلاحات المجدولة وفقا لتعليمات هيئة الرقابة الفنية الروسية "روستيخنادزور"، بالإضافة إلى مراعاة الحالة الفنية للمحرك وضرورة الالتزام بتحوطات الأمان.

وبسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا التي أطلقتها منذ 24 فبراير الماضي والتي تزال مستمرة، فرض الغرب عقوبات على روسيا، في المقابل، ردت روسيا بإجراءات مشابهة.


الكلمات المفتاحية

اقتصاد, عالمية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق