02 أغسطس 2022

موسكو تشكك في الاقتراح الأمريكي حول نظام جديد للرقابة على الأسلحة

  • QNA Images

موسكو في 02 أغسطس /قنا/ شكك السيد دميتري مدفيديف نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي، في جدوى المقترح الأمريكي حول نظام جديد للرقابة على الأسلحة يحل محل معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية (ستارت-3) .

جاء ذلك في تعليق لمدفيديف على تصريح الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي قال إن الإدارة الأمريكية مستعدة لمناقشة نظام جديد للرقابة هل الأسلحة مع روسيا، من شأنه أن يحل محل معاهدة (ستارت-3)، والتي سينتهي سريانها في عام 2026.

وكتب مدفيديف في حسابه على "تلغرام" "قبل أكثر من شهر كتبت أن قضايا الاستقرار الاستراتيجي التي لا يمكن حلها بدوننا، تتسم بأهمية بالغة بالنسبة للأمريكيين".

وأضاف تعليقا على الاقتراح الأمريكي، أن "هذا كله جيد طبعا، ولكن أود الإشارة مرة أخرى إلى أن الوضع الآن أسوأ مما كان في عهد الحرب الباردة، وأسوأ بكثير!".

وتم توقيع المعاهدة المتعلقة بالإجراءات الرامية إلى ضمان المزيد من خفض الأسلحة الهجومية الاستراتيجية والحد منها في 8 أبريل عام 2010، وتم تمديدها في فبراير الماضي، دون تغييرات أو إضافات، لمدة خمس سنوات، حتى 5 فبراير 2026.

وتنص معاهدة (ستارت-3) على أن "يخفض كل جانب ترساناته النووية، بحيث لا يتجاوز العدد الإجمالي للأسلحة خلال سبع سنوات وفي المستقبل 700 صاروخ باليستي عابر للقارات"، وخفض الصواريخ الباليستية التي تحملها الغواصات والقاذفات الثقيلة، والاكتفاء بـ 1550 رأسا حربيا، و800 منصة إطلاق ثابتة ومتحركة لكل من الجانبين.


الكلمات المفتاحية

عام, دولية, دول العالم, روسيا
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق