02 أغسطس 2022

ثقب في الشمس يعرض كوكب الأرض لعاصفة شمسية قوية غدا

عربية ودولية
  • QNA Images

واشنطن في 02 أغسطس /قنا/ أعلن خبراء الأرصاد في مركز التنبؤ بالطقس الفضائي، التابع للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي بالولايات المتحدة الأمريكية، أن رياحا شمسية عالية السرعة ستضرب المجال المغناطيسي للأرض غدا، ما سيؤدي إلى عاصفة مغناطيسية أرضية صغيرة من فئة (G-1).

وذكر الخبراء، في بيان، أن احتمال حدوث العاصفة الشمسية يأتي بعد ملاحظة مواد غازية تتدفق من ثقب جنوبي في الغلاف الجوي للشمس، حيث أفاد الباحث مايك كوك، من مركز عمليات الطقس الفضائي، بأن الثقب الإكليلي عزز سرعات الرياح الشمسية عن طريق إطلاق الرياح الشمسية في مجرى مائي، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يتسبب في حدوث حالات (G-1)، علما بأن تصنيف العواصف الهندسية يضم خمس فئات من (G-1) الأضعف إلى (G-5) الأقوى.

وأوضح أنه سيكون للفئة التي تم تعيينها لهذا الأسبوع تأثير ضئيل للغاية على الأقمار الصناعية والتقنيات على الأرض، مبينا أن الأمر قد يؤدي، مع ذلك، إلى إرباك الحيوانات المهاجرة التي تستخدم المجال المغناطيسي للأرض كأداة ملاحية، ويرجع ذلك إلى أن العواصف المغناطيسية الأرضية تطلق تيارات كهربائية في الغلاف المغناطيسي والأيونوسفير، حيث إن المنطقة التي شكلها المجال المغناطيسي للأرض تكون مضغوطة ومضطربة.

يشار إلى أن هذه العاصفة المرتقب حدوثها يوم غد تأتي في الوقت الذي تصعد فيه الشمس إلى أكثر مراحلها نشاطا في دورتها الشمسية التي تبلغ 11 عاما تقريبا.

جدير بالذكر أن الثقوب الإكليلية هي مناطق في الغلاف الجوي العلوي للشمس، حيث يكون الغاز المكهرب لنجمنا (أو البلازما) أكثر برودة وأقل كثافة، وتتواجد هذه الثقوب الإكليلية في هالة الشمس، حيث تمتد خطوط المجال المغناطيسي للشمس إلى الخارج، وبدلا من الالتفاف مرة أخرى على نفسها، تنطلق إلى الخارج في الفضاء، وهذا يمكن المواد الشمسية من الاندفاع في سيل يسافر بسرعة تصل إلى 1.8 مليون ميل في الساعة (2.9 مليون كيلومتر في الساعة).


الكلمات المفتاحية

ثقافة, عالمية, علوم
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق