02 أغسطس 2022

الحكومة الانتقالية الجديدة في بلغاريا تؤدي اليمين الدستورية

  • QNA Images

صوفيا في 02 أغسطس /قنا/ أدت الحكومة الانتقالية الجديدة في بلغاريا برئاسة السيد غالاب دونيف، اليوم، اليمين الدستورية لقيادة البلاد حتى إجراء الانتخابات العامة المقبلة، وذلك أعقاب انهيار الحكومة الائتلافية السابقة أواخر يونيو الماضي.

وطالب الرئيس البلغاري رومن رديف من الحكومة الانتقالية المكونة من 21 وزيرا، بالتركيز على أولويات إمدادات الطاقة والغذاء، والتعامل مع معدل التضخم المرتفع، فضلا عن تجنيب البلاد التورط في الحرب الروسية - الأوكرانية.

ومن المنتظر أن تتولى حكومة تصريف الأعمال الجديدة، بحسب الدستور، الحكم حتى الثاني من أكتوبر المقبل، عندما يتم إجراء الانتخابات الجديدة التي ستكون الرابعة من نوعها في البلاد منذ أبريل 2021، بعد أن كان الرئيس رديف قد أصدر أمس الاثنين مرسوما يقضي بحل البرلمان في 2 أغسطس 2022، وتنظيم الانتخابات العامة في البلاد في الثاني من أكتوبر المقبل.

وخسر السيد كيريل بيتكوف رئيس الوزراء السابق تصويتا بحجب الثقة في البرلمان في يونيو الماضي، ولم يتمكن من تشكيل ائتلاف جديد.

ويتسم الوضع السياسي في بلغاريا منذ صيف 2020 بعدم الاستقرار؛ إذ خاض البلغاريون ثلاثة انتخابات تشريعية العام الماضي بعد الإطاحة بحكم رئيس الوزراء السابق بويكو بوريسوف، الذي استمر عقدا من الزمن.

ويخشى أن تؤدي الأزمة السياسية إلى تفاقم المشاكل الاقتصادية لهذا البلد، في مواجهة التضخم المتسارع والمخاوف بشأن إمدادات الطاقة هذا الشتاء، كما أنه من المحتمل أن يؤخر عدم الاستقرار السياسي استعدادات بلغاريا للانضمام إلى منطقة اليورو في عام 2024، وفرصتها في الحصول على ما يصل إلى 6.3 مليار يورو (6.7 مليار دولار) من تمويل التعافي من الاتحاد الأوروبي.


الكلمات المفتاحية

عام, دولية, دول العالم, دول أوروبية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق