02 أغسطس 2022

الخارجية الصينية: زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي لتايوان تشكل انتهاكا خطيرا لمبدأ "الصين الواحدة"

  • QNA Images

بكين في 02 أغسطس /قنا/ أعربت وزارة الخارجية الصينية، اليوم، عن إدانتها ومعارضتها الشديدتين لزيارة السيدة نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي إلى تايوان، معتبرة أن هذه الزيارة تشكل "انتهاكا خطيرا" لمبدأ "الصين الواحدة".

وحذرت الخارجية الصينية، في بيان نشرته وكالة أنباء شينخوا الصينية، من أن هذه الزيارة سيكون لها تأثير شديد على الأساس السياسي للعلاقات الصينية - الأمريكية، وأن ذلك قد يقوض بشكل خطير السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان، مشيرة إلى أن الصين قدمت احتجاجا قويا على هذه الزيارة للولايات المتحدة.

واعتبر البيان أن تايوان "جزء لا يتجزأ" من الأراضي الصينية، لافتا إلى أن الحكومة الصينية هي الحكومة الشرعية الوحيدة التي تمثل الصين بأكملها، وأن هذا معترف به بشكل واضح من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها رقم 2758 لعام 1971.

وذكرت الخارجية الصينية أن الولايات المتحدة قدمت التزاما واضحا في البيان المشترك الذي صدر بشأن إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في عام 1979، وهو أن "الولايات المتحدة تعترف بحكومة جمهورية الصين الشعبية باعتبارها الحكومة الشرعية الوحيدة للصين. وضمن هذا السياق، فإن الشعب الأمريكي سيحافظ على علاقات ثقافية وتجارية وأخرى غير رسمية مع شعب تايوان".

وأكدت الخارجية الصينية أن الكونغرس، باعتباره جزءا من الحكومة الأمريكية، ملزم بالالتزام الصارم بسياسة "الصين الواحدة" التي تقبلها الحكومة الأمريكية، وملزم أيضا بالامتناع عن إجراء أي تبادلات رسمية مع تايوان.. مشددة على أن الصين تعارض تماما زيارة أعضاء الكونغرس الأمريكي إلى تايوان، وأن السلطة التنفيذية في الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية وقف هذه الزيارة.

يذكر أن رئيسة مجلس النواب الأمريكي وصلت، في وقت سابق اليوم، إلى تايوان على رأس وفد من الكونغرس ضمن جولة آسيوية.


الكلمات المفتاحية

عام, أسيوية, الصين
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق