03 أغسطس 2022

خبراء أمميون: مضايقة إسرائيل للعاملين في المجال الإنساني تهدف لاجتثاث وجودهم بالضفة الغربية

  • QNA Images

نيويورك في 03 أغسطس /قنا/ استنكر خبراء أمميون، مضايقة الكيان الإسرائيلي للمدافعين عن حقوق الإنسان والعاملين في المجال الإنساني، خلال سعيهم إلى دعم وحماية الأشخاص في تجمعات "مسافر يطا" السكانية في الضفة الغربية المحتلة، ممن يتعرّضون لانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، وخطر النقل القسري.

وقال الخبراء في بيان بثه موقع أخبار الأمم المتحدة، إن السلطات الإسرائيلية قامت بهدم العديد من المنازل والمباني الفلسطينية، وإجلاء السكان قسراً وتهجيرهم بشكل تعسفي من منازلهم في مسافر يطا، مشيرين إلى أنهم نددوا في مايو الماضي برفض محكمة العدل العليا الإسرائيلية للطعون ضد أوامر الإخلاء الصادرة بحق السكان الفلسطينيين في مسافر يطّا، في حين تم تخصيصها كموقع تدريب عسكري.

وأضاف الخبراء أنه منذ ذلك الحين، نزحت عشرات العائلات "بوحشية وأصبحت مشردة" بدون سابق إنذار، فيما أصدرت السلطات الإسرائيلية المزيد من أوامر الهدم وأقامت نقاط تفتيش عسكرية.

وأعرب الخبراء عن استيائهم من تعرّض المدافعين عن حقوق الإنسان والعاملين في المجال الإنساني لمضايقات من قبل الجيش الإسرائيلي في مسافر يطّا، معتبرين ذلك اعتداء مباشراً على جوهر حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، وانتهاكا خطيرا لحق المدافعين عن حقوق الإنسان في الانخراط في عملهم.

ويواجه 1200 فلسطيني من مسافر يطا ، خطر التهجير من مساكنهم بالضفة الغربية المحتلة، بهدف إفساح المجال لتدريبات جيش الاحتلال.

وتخطّط سلطات الاحتلال الإسرائيلي بترحيلهم عن مساكنهم لأكبر عملية تهجير منذ احتلالها الضفة الغربية المحتلة عام 1967، في مخطط أثار غضبا واسعا.

ورفضت محكمة إسرائيلية، التماسا تقدم به أهالي قرية مسافر يطا لوقف قرار الاحتلال بطردهم من مساكنهم، ضمن مخطط بات يوصف بأنها أكبر عملية نزوح وتهجير ضد الفلسطينيين منذ احتلال الضفة الغربية.

ومنذ أكثر من 23 عامًا، تمارس سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضغطا على سكان مسافر يطا وذلك لإجبارهم على مغادرة منازلهم. ومنذ عام 2006، هدمت قوات الاحتلال أكثر من 64 مبنى سكنيا كان يعيش فيها 346 شخصًا بينهم 155 طفلا.


الكلمات المفتاحية

عام, عربية, فلسطين
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق