03 أغسطس 2022

نقص التمويل يجبر مفوضية اللاجئين على تقليص برامجها في الكونغو الديمقراطية

  • QNA Images

جنيف في 03 أغسطس /قنا/ أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أنها لم تعد قادرة على الاستجابة للاحتياجات الإنسانية المتزايدة للاجئين والنازحين داخليا في الكونغو الديمقراطية بسبب نقص التمويل.

ووصفت المفوضية الأممية الاحتياجات في الكونغو الديمقراطية بأنها "هائلة"، مشيرة إلى أنه اعتبارا من 30 يونيو الماضي، تم تأمين 19 في المئة فقط من الـ 225 مليون دولار المدرجة في الميزانية في بداية العام.

وأكدت المفوضية، في بيان لها، أن لكل طفل الحق في تلقي التعليم الابتدائي، ولكن في الكونغو الديمقراطية، لا يتمكن سوى 16 في المائة من الأطفال اللاجئين من دولة جنوب السودان من الذهاب إلى المدرسة، بسبب نقص التمويل.

ولفتت إلى أنه في بداية العام الحالي، كانت البلاد مضيفة لأكثر من نصف مليون لاجئ وطالب لجوء، وأكثر من 5.6 مليون نازح داخليا.

يشار إلى أن الكونغو الديمقراطية تعد من بين أكثر عمليات المفوضية السامية نقصا في التمويل في جميع أنحاء العالم. وقد أدى القتال بين الجيش الكونغولي والجماعات المسلحة في مقاطعة "كيفو" الشمالية إلى نزوح 160 ألف شخص آخرين منذ أبريل الماضي فقط، كما سجلت المفوضية وشركاؤها أكثر من 800 حالة وفاة بسبب الهجمات بالأسلحة النارية وغيرها، وإجبار آلاف الأشخاص على ترك منازلهم.


الكلمات المفتاحية

عام, دولية, الأمم المتحدة, منظمات وهيئات دولية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق