03 أغسطس 2022

فيفا ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يختتمان برنامجا عالميا للتصدي للتلاعب في نتائج المباريات

محلية
  • QNA Images

زيورخ في 03 أغسطس /قنا/ اختتم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، أول برنامج تعليمي دولي حول النزاهة، مصمم لدعم جميع الاتحادات الأعضاء البالغ عددها 211، في جهودها للتصدي للتلاعب في مباريات كرة القدم.

ويهدف برنامج "فيفا" العالمي للنزاهة، الذي أطلقه العام الماضي بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، إلى تثقيف وبناء قدرات النزاهة في 211 اتحادا، وتبادل المعرفة والموارد مع مسؤولي النزاهة في كرة القدم.

ومنذ إطلاقه في مارس 2021، شارك ما يزيد عن 400 ممثل من الحكومات واتحادات كرة قدم من مختلف أنحاء العالم في 29 ورشة عمل غطت العديد من الموضوعات الرئيسية، بما في ذلك إنشاء مبادرة النزاهة، وآليات الإبلاغ، وحماية المنافسة، والتعاون بين الاتحادات الأعضاء وإنفاذ القانون.

وقال السيد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا": "النزاهة والحكم الرشيد والأخلاق واللعب النظيف، تلك هي القيم التي تكمن في صميم كرة القدم، كما أنها مهمة للغاية لضمان الثقة في رياضتنا، ولقد وفر برنامج "فيفا" العالمي للنزاهة، الذي يجمع أكثر من 400 مشارك من جميع أنحاء العالم، والذي قدم بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، منصة مهمة لتثقيف وتعزيز الجهود المستمرة لمكافحة التلاعب في المباريات، وحماية نزاهة كرة القدم".

وثمن إنفانتينو التعاون المستمر بين "فيفا" ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، معربا في الوقت نفسه عن تطلعه إلى مواصلة العمل والبرامج المستقبلية معا.

ومن جهتها، ذكرت السيدة غادة والي المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في تصريح لها، أنه لا مكان للفساد والغش في مجتمعاتنا، وبكل تأكيد لا مكان لهما في كرة القدم اللعبة الأكثر شعبية في العالم ، وأن "فيفا ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة حققا من خلال برنامج النزاهة العالمي تأثيرا حقيقيا في تعزيز النزاهة في عالم كرة القدم. مضيفة : "سنواصل العمل في إطار شراكتنا مع "فيفا" لحماية اللعبة الجميلة من التلاعب بنتائج المباريات وغيرها من الجرائم، ولتحقيق استفادة من القوة العالمية لكرة القدم في إطار جهودنا لتحقيق أهداف التنمية المستدامة".

وشهد برنامج "فيفا" العالمي للنزاهة عقد ورش عمل في جميع الاتحادات القارية الستة لكرة القدم، بما في ذلك الاتحاد الآسيوي، والاتحاد الإفريقي، واتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي، واتحاد أوقيانوسيا، والاتحاد الأوروبي، واتحاد أمريكا الجنوبية.

ودشن برنامج "فيفا" العالمي للنزاهة تماشيا مع رؤية الاتحاد الدولي لكرة القدم الشاملة لجعل كرة القدم حقا عالمية، ومع هدف مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، المتمثل في دعم الحكومات والمنظمات الرياضية في جهودها لحماية الرياضة من الفساد والجريمة.


الكلمات المفتاحية

رياضة, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق