04 أغسطس 2022

وزير التربية والتعليم العالي اللبناني لـ قنا: نقدر دعم قطر للبنان ووقوفها إلى جانب شعبه

  • QNA Images

الدوحة في 04 أغسطس /قنا/ نوه سعادة السيد عباس سليم الحلبي وزير التربية والتعليم العالي في الجمهورية اللبنانية، بدعم دولة قطر المتواصل لبلاده وشعبها، ووقوفها إلى جانبهم، وبخاصة أثناء الأزمات التي يمر لبنان بها.

وأكد سعادة الوزير، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية "قنا" اليوم، أن كل هذا الدعم الذي يحظى بتقدير وإشادة الشعب اللبناني يؤكد متانة العلاقات القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين، والتي وصفها بـ"الأخوية والوثيقة".

 

واستعرض سعادته، في تصريحه، مجالات الدعم القطري للبنان في العديد من المناسبات والقطاعات الصحية والتعليمية والتربوية والاقتصادية والإنسانية وغيرها، ومن ذلك دعم قطر للبنان عقب حادثة انفجار مرفأ بيروت في أغسطس 2020 ، وتمويلها لترميم 122 منشأة تربوية في مناطق الانفجار بإشراف منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، فضلا عن دعم الدوحة للجيش اللبناني، ودور قطر في إعادة إعمار المدن والقرى والمنازل بعد العدوان الإسرائيلي عام 2006، ورعايتها لاتفاق الدوحة الذي أنهى الأزمة اللبنانية لسنوات عام 2008.

 

وأشاد سعادة السيد عباس سليم الحلبي بالوقوف الدائم لدولة قطر الشقيقة إلى جانب بلاده، ما يؤكد حرصها على كل ما يحفظ لبنان وشعبه وتجاوز أية ظروف يمرون بها، امتدادا لتاريخ قطر الحافل في هذا المجال، لافتا إلى أنه اجتمع خلال زيارته للدوحة مع سعادة السيدة بثينة بنت علي الجبر النعيمي وزير التربية والتعليم والتعليم العالي، واستعرض مع سعادتها العلاقات التربوية والتعليمية بين البلدين الشقيقين وآفاق تطويرها وتعزيزها، والتحديات والمشكلات التي يواجهها هذا القطاع في لبنان انعكاسا للأزمة الاقتصادية والمعيشية التي يمر بها، وبالأخص فيما يتعلق بحاجيات الجامعة اللبنانية والتعليم ما قبل الجامعي مع قرب العودة الدراسية، معربا في سياق متصل عن خالص الشكر لدولة قطر لما ظلت تقدمه من مساعدات في هذه المجالات انطلاقا من حرصها وبمنسوب عال على التعليم.

 

كما ذكر وزير التربية والتعليم العالي في الجمهورية اللبنانية أنه اجتمع كذلك مع سعادة السيد خليفة بن جاسم الكواري المدير العام لصندوق قطر للتنمية، وشكره على المساعدات التي قدمها الصندوق للبنان في العديد من المجالات الحيوية التي يساهم في دعمها، لا سيما في الآونة الأخيرة.

 

إلى ذلك، أشاد سعادة السيد عباس سليم الحلبي، بالمنظومة التربوية والتعليمية في قطر، قائلا إنها مثال يحتذى به، مؤكدا أن تطورها وتميزها هو ما يفسر الإنجازات الكبيرة والعديدة التي تحققها قطر على المستويين المحلي والخارجي.

وأضاف "بفضل هذا النظام التعليمي الحديث والمتطور الذي توليه الدولة بتوجيهات قيادتها الحكيمة كل اهتمام، وبفضل النخبة القطرية التي أثمرها هذا النظام التعليمي المتميز والناجح، حققت قطر إنجازات ونجاحات لافتة على صعيد نهضتها الداخلية وعلى صعيد دورها الحيوي في الساحتين الإقليمية والدولية"، معربا عن تطلعه إلى عودة السياح والمستثمرين القطريين إلى لبنان للسياحة والاستثمار.

 

كما أبدى سعادته، لدى زيارته اليوم للمدرسة اللبنانية في قطر، ارتياحه لما حققته من نجاحات وإنجازات تربوية وتعليمية مشرفة على مدى مسيرتها، وببلوغ نسبة النجاح في الامتحانات الرسمية الأخيرة مئة بالمئة، منوها بالتعاون القائم بين مجلس أمنائها والسفارة اللبنانية في قطر، ومؤكدا استعداد وزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية لدعمها لتستمر في تحقيق هذه النجاحات المتميزة.

 

واختتم سعادة السيد عباس سليم الحلبي وزير التربية والتعليم العالي في الجمهورية اللبنانية، تصريحه لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، بالقول: "لبنان جزء من العالم العربي، وحريص على أن تبقى علاقاته خالية من أي شائبة مع أشقائه، وخاصة مع دول الخليج".


الكلمات المفتاحية

عام, عربية, لبنان
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق