05 أغسطس 2022

ثلاث سفن جديدة على متنها 58 ألف طن من الحبوب تغادر أوكرانيا

  • QNA Images

إسطنبول في 05 أغسطس /قنا/ أعلنت وزارة الدفاع التركية عن مغادرة ثلاث سفن محملة بالحبوب الموانئ الأوكرانية بموجب اتفاق لاستئناف صادرات الحبوب الأوكرانية جرى توقيعه الشهر الماضي.

وقال مركز التنسيق المشترك في إسطنبول الذي يضم أفرادا من روسيا وأوكرانيا وتركيا والأمم المتحدة إن سفينتين أبحرتا من ميناء "تشورنومورسك" والثالثة من "أوديسا".

وجرى السماح للسفن الثلاث التي تحمل أكثر من 58 ألف طن من الذرة بمغادرة الميناءين في إطار الاتفاق الذي يهدف لفك الحصار عن صادرات الحبوب.

وقالت وزارة الدفاع التركية على تويتر إن السفينة "نافيستار" التي ترفع علم بنما وتحمل 33 ألف طن من الذرة غادرت من ميناء "أوديسا" في اتجاه أيرلندا، وسيجري تفتيش السفينة بواسطة مركز التنسيق المشترك إلى الشمال من إسطنبول.

وغادرت السفينة الثانية "روجين" التي ترفع علم مالطا محملة بنحو 13 ألف طن من الذرة من ميناء "تشورنومورسك" متجهة إلى بريطانيا تحت مراقبة فريق التفتيش المشترك.

وأبحرت السفينة "بولارنت' التي ترفع العلم التركي من "تشورنومورسك' إلى ميناء "كاراسو" التركي على البحر الأسود. وقبل وصول السفينة التي تحمل 12 ألف طن من الذرة إلى "كاراسو"، سيتم تفتيشها من قبل مركز التنسيق المشترك إلى الشمال من إسطنبول.

وقال بيان للأمم المتحدة إن مركز التنسيق المشترك الذي يدير مبادرة حبوب البحر الأسود، المتفق عليها بين الأمم المتحدة وأوكرانيا وروسيا وتركيا، سمح بمغادرة السفن الثلاث، اثنتان من ميناء "تشورنومورسك" وواحدة من "أوديسا"، محملة بإجمالي 58,041 طنا من الذرة عبر "الممر الإنساني البحري" المحدد.

وأعلن مركز التنسيق المشترك بعد خمسة أيام أنه تأسس من أجل تحقيق المبادرة، وتم نقل أول شحنة محمّلة بالذرة يوم الأربعاء فقط، عندما سُمح لسفينة رازوني بالانطلاق متوجهة إلى ميناء طرابلس اللبناني.

ويتمثل دور المركز في تمكين النقل الآمن بواسطة السفن التجارية للحبوب والمواد الغذائية الأخرى والأسمدة من ثلاثة موانئ أوكرانية رئيسية في البحر الأسود إلى بقية أنحاء العالم.

وقال مركز التنسيق المشترك، ومقرّه إسطنبول، في بيان صحفي إنه بالاستفادة من الدروس المستقاة خلال الانطلاق الأول للسفينة "إم في رازوني"، سمح المركز بانطلاق السفن الأخرى، باعتباره دليل على النجاح، واختبار العمليات متعددة السفن في الممر بما في ذلك السفن الواردة.

بالإضافة إلى ذلك، تمت مراجعة الممر للسماح بمرور السفن بشكل أكثر كفاءة مع الحفاظ على السلامة.

وشدد المركز على أنه وفقا للإجراءات المتفق عليها مسبقا، ينسق جميع المشاركين مع السلطات العسكرية الخاصة بهم، في موسكو وكييف وأنقرة، والسلطات الأخرى ذات الصلة، لضمان المرور الآمن للسفن التجارية.، وسيراقب مركز التنسيق المشترك عن كثب الممر الآمن للسفن عبر الممر البحري الإنساني.

وأبحرت هذا الأسبوع السفينة "رازوني"، وهي أول سفينة محملة بالحبوب الأوكرانية تغادر ميناء أوكرانيا منذ بداية الحرب الروسية.

وتعد أوكرانيا مُصدر رئيسي للحبوب، لكن شحناتها توقفت منذ بداية الحرب بسبب إغلاق موانئها على البحر الأسود، الطريق الرئيسي لشحناتها، إلى حد كبير، مما أدى إلى ارتفاع أسعار الغذاء العالمية وأثار مخاوف من حدوث أزمة في أفريقيا والشرق الأوسط.


الكلمات المفتاحية

عام, دولية, دول العالم, تركيا
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق