05 أغسطس 2022

وزير الخارجية الأمريكي: إطلاق الصين تدريبات عسكرية حول تايوان تصعيد غير مبرر

  • QNA Images

بنوم بنه في 05 أغسطس /قنا/ أكد أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي إن الولايات المتحدة أوضحت للصين مرارا أنها لا تسعى إلى حدوث أزمة بين الجانبين، لافتا في نفس الوقت إلى أن إطلاق بكين تدريبات عسكرية حول تايوان هو "تصعيد غير مناسب وغير مبرر".

وقال بلينكن ،في مؤتمر صحفي على هامش منتدى رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" في بنوم بنه (عاصمة كمبوديا)، إن "الولايات المتحدة لن تستفز الصين"، مضيفا أن واشنطن تواصل اهتمامها الدائم بالسلام والاستقرار في مضيق تايوان، لافتا إلى أنها تعارض أي جهود أحادية الجانب لتغيير الوضع الراهن في المنطقة، وخاصة بالقوة.

وتابع: "لا نزال ملتزمين بسياسة الصين الواحدة، مسترشدين بالتزاماتنا بموجب قانون العلاقات مع تايوان".

وجدد وزير الخارجية الأمريكي التأكيد أنه لم يتغير شيء في موقف الولايات المتحدة، آملا ألا تصنع الصين أزمة أو تبحث عن ذريعة لزيادة نشاطها العسكري.

وقال بلينكن: "نعتقد أن التصعيد لا يخدم أي شخص ويمكن أن يكون له عواقب غير مقصودة لا تخدم مصالح أي شخص، بما في ذلك أعضاء الآسيان و الصين. لقد تواصلنا مع نظرائنا في جمهورية الصين الشعبية في الأيام الأخيرة على كل مستوى من مستويات الحكومة لنقل هذه الرسالة".

وشدد على أن الحفاظ على الاستقرار عبر المضيق هو في مصلحة جميع دول المنطقة، بما فيها الدول الآسيوية.

كانت السيدة نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأمريكي قد قامت بزيارة إلى جزيرة تايوان قبل يومين، وسط تنديد ومعارضة شديدة من جانب الصين التي قامت بمناورات هي الأكبر في تاريخها حول الجزيرة، في سياق الرد على الزيارة.

ويعتبر ملف جزيرة تايوان، الواقعة في شرق آسيا قبالة سواحل الصين، من أكثر القضايا حساسية بالنسبة لبكين، التي تعتبرها جزءا لا يتجزأ من أراضيها، وترفض أي محاولة أو تصرف انفصالي يرمي إلى استقلالها عن سلطات بكين.

 


الكلمات المفتاحية

عام, دولية, دول العالم, الولايات المتحدة
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق