14 سبتمبر 2022

مفوضية شؤون اللاجئين تؤكد الحاجة الملحة لزيادة دعم تعليم الطلاب اللاجئين

  • QNA Images

جنيف في 14 سبتمبر /قنا/ أكدت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أن هناك حاجة ملحة لزيادة الدعم الموجه لتعليم الطلاب اللاجئين، باعتبار التعليم استثمارا في الأشخاص الذين سيعيدون بناء بلدانهم عندما يتمكنون من العودة بأمان إلى ديارهم.

وأظهر تقرير صادر عن المفوضية بعنوان "بلا استثناء.. حملة تعليم اللاجئين" كيف أن البيانات القادمة من أكثر من 40 دولة تشير إلى كيفية تأخر اللاجئين عن أقرانهم من غير اللاجئين عندما يتعلق الأمر بالتسجيل في جميع مستويات التعليم.

وأشار إلى أن متوسط معدل الالتحاق بالمدارس الابتدائية للأطفال اللاجئين في العام الدراسي 2020 - 2021 شهد استقرارا على نطاق واسع، حيث وصل إلى 68 بالمئة، لكن معدل الالتحاق ينخفض بشكل حاد إلى 37 بالمئة في المرحلة الثانوية، وهو ما يعاني منه عادة الطلاب اللاجئون من أجل الوصول إلى تلك المرحلة.

وأضاف التقرير أنه على الرغم من أن مستوى تسجيل اللاجئين لا يتجاوز 6 بالمئة، إلا أن هذا الارتفاع يمثل استمرارا في الاتجاه المتصاعد والذي كان يبلغ واحد بالمئة قبل بضع سنوات فقط، ما يعزز إمكانية تحقيق هدف المفوضية المتمثل في الوصول إلى مستوى 15 بالمئة من حيث الالتحاق بالتعليم العالي بحلول عام 2030.

وقال فيليبو غراندي المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، تعليقا على التقرير، إن العديد من البلدان أحرزت مؤخرا تقدما ملحوظا في مجال إدماج الطلاب من اللاجئين في أنظمة التعليم الوطنية الرسمية، مضيفا: "نحن الآن بحاجة إلى اتباع هذه السياسات من خلال تمويل ملموس ومستدام، والتأكيد على المكاسب التي نجنيها من وراء إدماجهم".

ويأتي نشر تقرير التعليم السنوي للمفوضية في الوقت الذي يستعد فيه قادة العالم لمناقشة مستقبل التعليم في "قمة تحويل التعليم" خلال الاجتماعات الحالية للدورة الـ 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث تهدف القمة إلى حشد العمل والطموح والتضامن وإيجاد الحلول بهدف إحداث تحويل في مجال التعليم بحلول عام 2030.


الكلمات المفتاحية

عام, دولية, الأمم المتحدة, منظمات وهيئات دولية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق