14 سبتمبر 2022

تجدد الاشتباكات بين أرمينيا وأذربيجان

  • QNA Images

يريفان/ باكو في 14 سبتمبر /قنا/ ذكرت وزارة الدفاع الأرمينية أن اشتباكات جديدة اندلعت بين القوات الأرمينية والأذربيجانية، صباح اليوم.

وقالت وزارة الدفاع الأرمينية في بيان لها نقلته وكالة الأنباء الأرمينية "أرمنبريس" إن الجيش الأذربيجاني جدد الهجوم على أرمينيا بشكل خاص، في منطقتي "جيرموك"و"فيرين شورجا".

وأضاف البيان أن أذربيجان استخدمت المدفعية وقذائف المورتر والأسلحة الصغيرة في هجومها.. وأن الوضع على الحدود الأرمينية الأذربيجانية لا يزال متوترا.

من جانبها ذكرت وكالة "أذرتاج" للأنباء أن نحو 45 جنديا من أرمينيا قتلوا، فيما أبلغت أذربيجان عن مقتل 50 من عسكرييها أمس الثلاثاء، وحملت كل دولة الأخرى مسؤولية تجدد القتال، الأمر الذي دفع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الدعوة للهدوء.

وكانت أذربيجان وأرمينيا قد خاضتا حربا أولى في مطلع التسعينيات أسفرت عن 30 ألف قتيل، ثم عاودتا مواجهة خاطفة مرة أخرى في خريف 2020، للسيطرة على منطقة "ناغورني قره باغ" الجبلية، تاركة وراءها نحو 6500 قتيل، وانتهت بهدنة تم التوصل إليها بوساطة روسية نصت على تخلي أرمينيا عن مساحات شاسعة من الأراضي التي كانت تسيطر عليها، مقابل نشر روسيا قوة لحفظ السلام قوامها حوالي ألفي عسكري، مكلفين بمراقبة التقيد بالهدنة الهشة.

وهذه ليست المرة الأولى في الآونة الأخيرة، التي يتبادل فيه الطرفان الأذربيجاني والأرميني اتهامات بخرق نظام وقف إطلاق النار عند الحدود.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعربت أمس الثلاثاء، عن قلقها البالغ إزاء التدهور "الحاد" للوضع على الحدود الأرمينية الأذرية، داعية يريفان وباكو إلى وقف التصعيد وضبط النفس.. كما دعت الأمم المتحدة، أذربيجان وأرمينيا إلى اتخاذ خطوات فورية لتهدئة التوتر عبر الحدود، وممارسة أقصى درجات ضبط النفس، وحل أي قضايا عالقة عبر الحوار.


الكلمات المفتاحية

عام, دولية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق