14 سبتمبر 2022

مقتل أكثر من 100 جندي أرميني في اشتباكات مع الجيش الأذربيجاني

  • QNA Images

يريفان في 14 سبتمبر /قنا/ أعلن نيكول باشينيان رئيس الوزراء الأرميني، اليوم، مقتل 105 جنود من القوات الأرمينية خلال اشتباكات مع الجيش الأذربيجاني.

 

وكشف المسؤول الأرميني عن تقدم بلاده بطلب إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي للمساعدة، وهي تحالف عسكري حكومي دولي يضم دول ما بعد الاتحاد السوفيتي.

 

وقال باشينيان: "لقد طلبنا دعم منظمة معاهدة الأمن الجماعي، بما في ذلك الدعم العسكري لاستعادة وحدة أراضي أرمينيا، وضمان انسحاب القوات المسلحة الأذربيجانية من أراضي أرمينيا"، مضيفا أن الطلب جاء استنادا إلى المادة 4 من المعاهدة التي تنص على أن الهجوم على دولة عضو يعتبر هجوما على جميع الأعضاء.

 

من جانبه، أكد آرام توروسيان، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأرمينية، أن الأوضاع تتفاقم على الحدود مع أذربيجان، متهما القوات الأذربيجانية بقصف المنطقة الحدودية بالمدافع والصواريخ.

 

وأشار المتحدث إلى تسجيل محاولات متواصلة من جانب القوات الأذربيجانية، للتقدم في المنطقة الحدودية.

 

واندلعت، ليل الثلاثاء، اشتباكات مسلحة على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان، ودعت روسيا الجانبين إلى تجنب مواصلة التصعيد وضبط النفس، والمراعاة الكاملة لنظام وقف إطلاق النار.

 

يشار إلى أنه في نهاية سبتمبر 2020، استؤنفت العمليات العسكرية في إقليم "قره باغ"، بين القوات الأذربيجانية والأرمينية. وفي 10 نوفمبر، تم التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار بوساطة روسية، وتضمن بقاء قوات الجانبين في مواقعها الحالية.

 

كما تم نشر قوات حفظ سلام روسية في الإقليم، بما في ذلك في ممر "لاتشين"، الواصل بين قره باغ وجمهورية أرمينيا.

 


الكلمات المفتاحية

عام, دولية, دول العالم, دول أوروبية
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق