14 سبتمبر 2022

الخارجية الفلسطينية تطالب باتخاذ إجراءات لإجبار الاحتلال على وقف الاستيطان

  • QNA Images

رام الله في 14 سبتمبر /قنا/ حملت وزارة الخارجية الفلسطينية، حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة والمباشرة عن سياسة هدم المنازل والمنشآت الفلسطينية ومطاردة وملاحقة أي شكل من أشكال الوجود الفلسطيني في القدس وغيرها، مشيرة إلى أن هذه السياسات تعتبر إعلانا إسرائيليا رسميا برفض أية مطالبات تتعلق بالعملية السلمية، واستبدالها بتكريس الاحتلال.

 

وطالبت الوزارة، في بيان لها اليوم، المجتمع الدولي باتخاذ ما يلزم من إجراءات وعقوبات على سلطات الاحتلال لإجبارها على وقف الاستيطان وضم الضفة الغربية المحتلة حماية لحل الدولتين كأساس لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

 

وأضاف البيان أن تلك الحرب اليومية المتواصلة التي تشنها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين وأرضهم ومنازلهم وممتلكاتهم ومقدساتهم تهدف إلى تدمير أية وسائل أو مقومات أو إمكانيات تعزز من صمود الفلسطيني وتمسكه بأرضه.

 

ورأت الخارجية الفلسطينية، في بيانها، أن الاحتلال ماض ويسابق الزمن في إلغاء الوجود الفلسطيني في القدس لتكريس مشروعه الاستعماري التوسعي على حساب أرض دولة فلسطين.

 

وأوضحت أن سرقة الأرض الفلسطينية وتعميق الاستيطان هي أكبر عملية تصعيد في الأوضاع على ساحة الصراع وتسخينها بما يرافقها من توترات باتت تسيطر على المشهد اليومي لحياة الفلسطيني، مشيرة إلى أن المستعمرات القائمة تفقد الفلسطيني الأمل في نيل حقوقه الوطنية العادلة والمشروعة والتخلص من الاحتلال بأشكاله المختلفة.


الكلمات المفتاحية

عام, عربية, فلسطين
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق