15 سبتمبر 2022

بعد الجولة السابعة.. العربي يحافظ على الصدارة والسد والريان يواصلان التراجع

محلية
  • QNA Images
    العربي تعادل مع أم صلال وواصل صدارته للدوري

الدوحة في 15 سبتمبر /قنا/ ضمن فريق العربي البقاء في صدارة الدوري القطري لكرة القدم "دوري نجوم QNB"، حتى استئناف منافسات البطولة عقب كأس العالم FIFA قطر 2022 رغم تعادله مع أم صلال بهدف لمثله في الجولة السابعة، التي اختتمت أمس الأربعاء، وشهدت مستجدات مثيرة.

ورغم اكتفاء فريق المدرب يونس علي بنقطة واحدة في مباراة "أم صلال" رفعت رصيده إلى 16 نقطة، إلا أنه حافظ على ريادة مستحقة لجدول الترتيب بدأها منذ الجولة الثانية مقدما مستويات لافتة جعلته أحد المرشحين للتويج باللقب الغائب عن خزائنه منذ 25 عاما.

وانقاد العربي للتعادل، رغم أنه كان السباق إلى التسجيل قبل نهاية الشوط الأول، بسبب المستوى الجيد الذي ظهر عليه "أم صلال"، واستطاع من خلاله تعديل النتيجة.

وتلقت جماهير العربي صدمة من إمكانية خسارة جهود النجم الأول للفريق التونسي يوسف المساكني حتى نهاية الموسم بعد تعرضه للإصابة خلال المباراة، إلا أن الفحوصات التي خضع لها اللاعب مع منتخب بلاده وأثبتت سلامته بددت مخاوف الجماهير، ما يعني أن المساكني سيكون حاضرا أيضا في كأس العالم FIFA قطر 2022 اعتبارا من العشرين من نوفمبر المقبل.

بدوره، أضاع الدحيل فرصة سانحة للانقضاض على الصدارة للمرة الأولى، عندما انقاد إلى تعادل مفاجئ أمام السيلية بهدف لمثله، على اعتبار أن وصيف النسخة الماضية دخل المواجهة منتشيا بأربعة انتصارات متتالية. ورفع الدحيل رصيده إلى النقطة الـ14 متراجعا إلى المركز الثالث في الترتيب.

وإذا كان المدرب الأرجنتيني هيرنان كريسبو قد أبدى عدم رضاه عن أداء الدحيل ونتيجة المباراة، فإن المدرب سامي الطرابلسي بدا سعيدا بمستوى فريقه الذي أنهى سلسلة خسائر وصلت إلى أربع متتالية، ليحصد النقطة الرابعة ويبقى في المركز قبل الأخير.

ويعتبر الوكرة أكبر المستفيدين من الجولة السابعة، بعدما حقق جملة من المكاسب عقب الفوز الثمين على السد حامل لقب النسختين السابقتين، بهدفين مقابل هدف واحد، ليرفع رصيده إلى النقطة الـ15 في المركز الثاني، كما استعاد نغمة الانتصارات بعد جولتين متتاليتين أنهاهما بالتعادل مع المرخية والأهلي، ليحتفظ فريق المدرب الإسباني ماركيز لوبيز بكونه الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن في البطولة.

ويدين الوكرة بالانتصار لنجمه الأنغولي جاسينتو دالا، الذي أظهر مستوى عاليا جدا في المباراة وسجل هدفين عزز بهما تصدره للائحة الهدافين بثمانية أهداف في سبع مباريات.

وفي المقابل تواصلت معاناة السد، الذي انقاد للخسارة الثانية تواليا، ليتجمد رصيده عند النقطة السابعة ويتراجع إلى المركز التاسع في جدول الترتيب.

ويبدو السد، أكثر الفرق تتويجا باللقب (16 مرة)، متأثرا بغياب عدد كبير من لاعبيه الأساسيين الذين التحقوا بصفوف المنتخب القطري تحضيرا لكأس العالم FIFA قطر 2022.

وازدادت أوضاع الريان تعقيدا، بعد تلقيه الخسارة السادسة، عندما خسر من قطر بهدف دون رد في الجولة السابعة من الدوري القطري لكرة القدم، ليتجمد رصيده عند نقطة واحدة، في المركز الأخير.

وقد تكون فترة التوقف جاءت في وقتها بالنسبة لفريق المدرب التشيلي نيكولاس كوردوفا، الذي سيتعين عليه العمل لإيجاد حلول تضمن للفريق المعروف بـ"الرهيب" استعادة مستواه، والعودة للمنافسة بقوة عند استئناف الدوري.. أما قطر، الذي سجل هدف الفوز الثمين على الريان قبل نهاية المباراة بأربع دقائق، فقد رفع رصيده إلى 10 نقاط وضعته في المركز السادس بجدول الترتيب.

كما شهدت الجولة السابعة عودة الغرافة إلى سكة الانتصارات، بعد ثلاث جولات، عندما تجاوز المرخية بهدفين مقابل هدف واحد، رافعا رصيده إلى النقطة العاشرة، التي جعلته يفض الشراكة مع الأهلي في المركز الرابع.. وفي المقابل عجز المرخية عن مواصلة نتائجه الإيجابية (فوز وتعادل)، ليتجمد رصيده عند النقطة الثامنة في المركز الثامن، الذي لا يقلل من قيمة المستويات التي قدمها الفريق الصاعد حديثا إلى مصاف أندية الدرجة الأولى.

وكان الأهلي قد خطف التعادل أمام الشمال بهدفين لمثلهما ليبلغ الفريقان النقطة العاشرة، التي أبقتهما في المركزين الخامس والسادس على التوالي.

الشمال، الذي يدربه هشام زاهد، دخل المباراة بمعنويات مرتفعة عقب فوزه على السد في الجولة السادسة، لكنه فرط في فوز كان في المتناول، خصوصا في الشوط الأول الذي أنهاه متقدما بهدفين دون رد، في حين أذاق الأهلي منافسه من كأس طالما تجرع مرارتها بعدما عاد من بعيد وهو الذي اعتاد أن يتخلى عن الأسبقية كما فعل أمام الغرافة والوكرة واكتفى بالتعادل في كلتا المباراتين.

وعلى مستوى الأرقام شهدت الجولة السابعة تسجيل 15 هدفا، بنسبة تهديف بلغت 2.5 هدف في المباراة الواحدة، وسط تراجع لافت مقارنة بالجولة التي قبلها، التي شهدت تسجيل 23 هدفا.. كما شهدت حالتي طرد، إحداهما لمدافع المرخية أيوب عزي، والأخرى لمدافع العربي مارك مونيسيا، فيما تم احتساب ثلاث ركلات جزاء سجلت جميعها، عن طريق اسحاق بلفضيل مهاجم الغرافة في شباك المرخية، وحسين كنعاني مدافع الأهلي في شباك الشمال، وسانتي كازورلا لاعب السد في شباك الوكرة.

وعلى مستوى الهدافين، ابتعد الأنغولي جاسينتو دالا مهاجم الوكرة في الصدارة بعدما وصل إلى الهدف الثامن عقب تسجيله هدفي فريقه في مرمى السد، متقدما بفارق ثلاثة أهداف على كل من: يوسف المساكني مهاجم العربي، وياسين إبراهيمي لاعب الغرافة، ومايكل أولونغا مهاجم الدحيل، ويزن النعيمات مهاجم الأهلي، ولكل منهم 5 أهداف.

ويتصدر العربي ترتيب الدوري برصيد 16 نقطة بفارق نقطة واحدة عن الوكرة صاحب المركز الثاني، فيما تراجع الدحيل للمركز الثالث برصيد 14 نقطة، وحل الغرافة رابعا برصيد 12 نقطة، والأهلي خامسا برصيد 10 نقاط، متساويا مع الشمال وقطر في المركزين السادس والسابع ومتقدما عليهما بفارق الأهداف، وجاء المرخية ثامنا بثماني نقاط، والسد تاسعا بسبع نقاط متساويا مع أم صلال الذي جاء عاشرا، وحل السيلية في المركز قبل الأخير برصيد أربع نقاط، وأخيرا الريان بنقطة واحدة.


الكلمات المفتاحية

رياضة, قطر, الدورى المحلى والكأس
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق