15 سبتمبر 2022

الرئيس الإيراني: العلاقات بين موسكو وطهران تحظى بأهمية استراتيجية

  • QNA Images

سمرقند في 15 سبتمبر /قنا/ قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي إن العلاقات بين موسكو وطهران تحظى بأهمية استراتيجية.

وأكد رئيسي، في تصريحات على هامش أعمال قمة منظمة شانغهاي للتعاون في مدينة سمرقند الأوزبكية، أن روسيا وإيران، بإمكانهما تحييد تأثير العقوبات الأمريكية المفروضة ضدهما، وقال "نحن لا نعترف بالعقوبات ضد روسيا، ولن نعترف بها رسميا، وننوي تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية معها".

وفي السياق، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال لقائه نظيره الإيراني على هامش أعمال القمة، تطور العلاقات مع طهران، وقال "على المستوى الثنائي، يتطور التعاون بشكل إيجابي".

وأفاد بوتين بأن العمل على معاهدة روسية-إيرانية جديدة بشأن العلاقات الاستراتيجية استكمل تقريبا وبأن موسكو سترسل وفدا يضم شخصيات من دوائر المال والأعمال إلى إيران الأسبوع المقبل لتطوير العلاقات التجارية، لافتا إلى أن العمل على اتفاقية تعاون جديدة بين روسيا وإيران في مراحله الأخيرة.

وأضاف "نبذل كل ما في وسعنا لجعل إيران عضوا كاملا في منظمة شنغهاي للتعاون"، وذلك في إشارة إلى تقدم طهران بطلب للحصول على عضوية كاملة في المجموعة.

وتأسست منظمة شنغهاي عام 2001، وهي كتلة أمنية تضم روسيا والصين والهند وباكستان وعددا من دول الاتحاد السوفيتي السابق. وتقدمت إيران، وهي واحدة من أربع دول تتمتع بدور مراقب في المنظمة، بطلب عضوية كاملة العام 2008، لكن مساعيها واجهت عقبات نتيجة العقوبات التي فرضتها عليها الأمم المتحدة والولايات المتحدة على خلفية برنامجها النووي .

 


الكلمات المفتاحية

عام, أسيوية, إيران
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق