15 سبتمبر 2022

الرئيسان الروسي والصيني يناقشان الأزمة الأوكرانية والتنسيق المشترك

  • QNA Images

سمرقند في 15 سبتمبر /قنا/ اجتمع الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين، والصيني شي جين بينغ، اليوم على هامش قمة دول منظمة شنغهاي للتعاون، التي انطلقت أعمالها بمدينة سمرقند بأوزبكستان.

 

وأكد الرئيس الروسي خلال الاجتماع أن التوافق بين موسكو وبكين يلعب دورا رئيسيا في ضمان الاستقرار العالمي والإقليمي، مثمنا بصورة كبيرة موقف الصين الذي وصفه بـ" المتوازن بشأن الأزمة الأوكرانية".

 

وأضاف أن "محاولات إنشاء عالم أحادي القطب اتخذت مؤخرا شكلا قبيحا وغير مقبول على الإطلاق بالنسبة للغالبية العظمى من الدول على هذا الكوكب".

 

وأوضح بوتين أنهم يدافعون بشكل مشترك عن تشكيل عالم عادل وديمقراطي ومتعدد الأقطاب على أساس القانون الدولي والدور المركزي للأمم المتحدة.

 

وتابع "من جانبنا، نحن ملتزمون مبدأ صين واحدة " داعيا إلى تعزيز منظمة شنغهاي للتعاون على مستوى العالم؛ معبرا عن ثقته في أن يسهم الاجتماع في "تعزيز الشراكة الروسية الصينية".

 

من جانبه، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ إن الصين مستعدة للعمل مع روسيا لتقديم دعم قوي في القضايا المتعلقة بالمصالح الأساسية لكل منهما.

 

وذكر شي أن الصين تعتزم أيضا تعميق التعاون في مجالات مثل التجارة والزراعة.

 

وأوضح الرئيس الصيني أيضا أنه يتعين على الصين وروسيا توسيع التعاون وحماية الأمن والمصالح في المنطقة، والحفاظ على المصالح المشتركة للدول النامية ودول الأسواق الناشئة.

 

وقال الرئيس الصيني لبوتين "بدأنا في الفترة الأخيرة تجاوز تداعيات وباء كوفيد-19، تحدثنا مرّات عديدة عبر الهاتف، وواصلنا الاتصالات الاستراتيجية الفعالة".

 

وتابع "لدينا رغبة شديدة في استخدام هذا الاجتماع لمنظمة شنغهاي للتعاون لتبادل وجهات النظر معك بشأن قضايا دولية وإقليمية ذات اهتمام مشترك".

 

ومنظمة شنغهاي للتعاون التي تضم الصين وروسيا والهند وباكستان والجمهوريات السوفياتية السابقة بآسيا الوسطى هي كازاخستان وقرغيزستان وأوزبكستان وطاجيكستان، أنشئت في 2001 كأداة للتعاون السياسي والاقتصادي والأمني.


الكلمات المفتاحية

عام, دولية, دول العالم, روسيا
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق