16 سبتمبر 2022

وزير البلدية: اهتمام الدولة بالنظافة العامة ركيزة أساسية نحو التنمية المستدامة

  • QNA Images

الدوحة في 16 سبتمبر /قنا/ أكد سعادة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي وزير البلدية، حرص دولة قطر، ممثلة بوزارة البلدية، على مشاركة دول العالم الاحتفال بمناسبة اليوم العالمي للنظافة، الذي يصادف يوم 17 سبتمبر، للتأكيد على اهتمام الوزارة الكبير بقضية النظافة العامة كركيزة أساسية نحو التنمية المستدامة.

 

وقال سعادته، في كلمة له بهذه المناسبة، إن وزارة البلدية تعمل على تقديم خدمات النظافة بمختلف أنحاء الدولة، وفقا لأعلى المعايير والمواصفات العالمية، موضحا أن النظافة العامة لا تقتصر على جهود وواجبات جهة معينة في الدولة، وإنما هي سلوك يومي ينبغي أن يلتزم به كل فرد، فهي مسؤولية الجميع، والحفاظ عليها واجب ديني ومسؤولية مشتركة بين كل مؤسسات وأفراد المجتمع.

 

وأو ضح أنه في إطار الاهتمام بقضية النظافة العامة وإعادة تدوير النفايات، تحرص الوزارة على إصدار وتفعيل وتنفيذ مختلف القوانين والتشريعات التي تسهم في تحقيق الأهداف في هذا المجال، خاصة فيما يخص جمع المخلفات والتخلص السليم والآمن من النفايات وفقا لأعلى المعايير الدولية، مشيرا إلى أنه تم خلال الفترة الماضية إصدار قرارين وزاريين أحدهما بشأن فرز النفايات الصلبة، ويقضي بإلزام كافة المؤسسات والجهات المعنية بفرز النفايات من المصدر وسيتم تطبيقه أول أكتوبر المقبل، والقرار الثاني يتعلق بوضع ضوابط لاستخدام الأكياس البلاستيكية ويمنع استخدام الأكياس أحادية الاستعمال بسبب أثرها السلبي على البيئة، في إطار جهود دولة قطر للحفاظ على البيئة وسلامتها وتحقيق التنمية المستدامة.

 

كما أشار سعادة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن تركي السبيعي، إلى البرنامج الوطني المتكامل لفرز المخلفات من المصدر والذي تم إطلاقه في إطار تحقيق أهداف الخطة الاستراتيجية المستدامة للوزارة، مبرزا الجهود المستمرة التي تبذلها دولة قطر في مجال إعادة تدوير ومعالجة النفايات وتحويلها إلى طاقة من خلال برنامج وطني متكامل لإدارة النفايات، وإنشاء منطقة مخصصة لمصانع إعادة التدوير في منطقة العفجة، لعدد (50) مصنعا تشمل مختلف أنشطة إعادة التدوير.

 

وذكر سعادة وزير البلدية أن الوزارة أطلقت في بداية العام الجاري حملة (صفر نفايات)، بهدف تطوير منهجية التفكير بشأن إدارة النفايات، وتشجيع الاستثمار في مجال إعادة التدوير، ودعم المشاركة المجتمعية في هذا المجال، لتحسين جودة المعيشة والتنمية المستدامة، تحقيقا لرؤية قطر الوطنية 2030، مونها بالجهود الكبيرة التي بذلتها الجهات المعنية بالنظافة بالوزارة خلال السنوات الأخيرة رغم التحديات التي فرضتها جائحة كورونا، حيث أسهمت تلك الجهود في الحفاظ على النظافة والحد من التأثيرات السلبية على الصحة والسلامة العامة، مثلما تسهم وزارة البلدية ممثلة بقطاع الخدمات العامة بدور بارز في الحفاظ على النظافة العامة وإظهار الصورة الحضارية لمختلف المدن والمناطق في الدولة، أثناء استضافة وإقامة مختلف المناسبات والبطولات والفعاليات الدولية والإقليمية والمحلية.

 

وفي ختام كلمته بمناسبة اليوم العالمي للنظافة، توجه سعادة وزير البلدية بالشكر والتقدير لجميع العاملين في مجال النظافة، داعيا جميع المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة وكافة أفراد المجتمع، للمساهمة في دعم جهود الوزارة للحفاظ على النظافة العامة والتقليل من النفايات والعمل على فرزها بهدف إعادة تدويرها من أجل تحسين جودة الحياة.

 

ومن جهته، قال السيد مقبل مضهور الشمري مدير إدارة النظافة العامة بوزارة البلدية، إن اليوم العالمي للنظافة يعد أحد أهم الفعاليات على المستوى العالمي، التي تؤكد على أهمية تعاون وتضافر جهود الجميع للحفاظ على النظافة العامة وصحة البيئة سواء على الصعيد العالمي أو الوطني، مشيرا إلى أن دول العالم تحرص على الاحتفال باليوم العالمي للنظافة في السبت الثالث من شهر سبتمبر من كل عام، بهدف تعزيز قيمة وأهمية النظافة ورفع درجة الوعي لدى جميع أفراد ومؤسسات المجتمع، للتقليل من النفايات والحد من مصادر التلوث التي تعود أضرارها الصحية والبيئية على الجميع دون استثناء.

 

وذكر أن إدارة النظافة العامة بقطاع شؤون الخدمات العامة بالوزارة تعمل على تنفيذ العديد من الخطط والبرامج والحملات للنهوض بمستوى النظافة في دولة قطر، ومن أبرزها برنامج "فرز المخلفات من المصدر" الذي يهدف إلى تقديم خدمات النظافة العامة بمستوى عال من الجودة وزيادة استخدام المواد القابلة للتدوير والمحافظة على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة، تحقيقا لخطة التنمية المستدامة ورؤية قطر 2030، موضحا أن اليوم العالمي للنظافة يشكل مناسبة مهمة لإبراز الجهود المبذولة التي تقوم بها إدارة النظافة العامة بشكل يومي من خلال جمع المخلفات المنزلية وتنظيف الشوارع والطرق والميادين والحدائق والشواطئ وكافة الأماكن العامة، لجعلها باستمرار مناطق نظيفة وصحية وآمنة.

 

وتوجه السيد مقبل الشمري، في ختام كلمته، بخالص الشكر والتقدير لكافة فرق العمل بإدارة النظافة من عمال ومراقبين وسائقين وإداريين، تقديرا لجهودهم اليومية في الحفاظ على النظافة العامة بمختلف أنحاء الدولة.


الكلمات المفتاحية

عام, قطر
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق