17 سبتمبر 2022

بريطانيا تؤكد أن الهجمات الأوكرانية تجبر روسيا على الدفاع شمال شرقي أوكرانيا

  • QNA Images
    دبابة روسية مدمرة بعد الهجوم الأوكراني المضاد في منطقة خاركيف - أرشيف رويترز

لندن في 17 سبتمبر /قنا/ أكدت الاستخبارات العسكرية البريطانية أن القوات الأوكرانية تواصل حاليا هجومها المضاد على القوات الروسية شمال شرقي أوكرانيا، مشيرة إلى أن القوات الروسية اضطرت لإنشاء خط دفاعي في المنطقة الواقعة بين نهر أوزكيل ومدينة سفاتوف.

وأوضح التقرير الاستخباراتي اليومي حول مجريات العملية الروسية في أوكرانيا، أن روسيا تسعى جاهدة للحفاظ على سيطرتها على هذه المنطقة التي تعد منطقة عبور مهمة لخطوط الإمداد والتموين المقبلة من منطقة بيلجورود في روسيا، مشيرا إلى أن أهمية هذه المنطقة تكمن في كونها تقع على الحدود الموازية لإقليم لوغانسك الذي تسعى روسيا للسيطرة عليه بشكل كامل، وخسارة أي أراضي في الإقليم ستقوض استراتيجية روسيا.

وتوقع التقرير أن تستميت روسيا في الدفاع عن هذه المنطقة، مضيفا أنه من غير الواضح ما إذا كانت القوات الروسية على الجبهات الأمامية لديها قوات احتياط كافية أو لديها الروح المعنوية الكافية للصمود أمام هجوم أوكراني جديد.

يأتي ذلك بينما أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الهجوم الأوكراني المضاد على قواته لن يغير من خطط روسيا، مؤكدا أن هجومه على إقليم دونباس في أوكرانيا لا يزال يسير على المسار الصحيح، وأن القوات الروسية تسيطر تدريجيا على المزيد من الأراضي.

كانت القوات الأوكرانية أعلنت عن تقدم كبير في الفترة الأخيرة مكنها من استعادة السيطرة على آلاف الكيلومترات من أيدي القوات الروسية في عدد من المناطق؛ إذ تسيطر روسيا على نحو 20 بالمئة من الأراضي الأوكرانية، بما في ذلك أجزاء كبيرة من شرقي وجنوبي البلاد، وذلك بعد ما يقرب من سبعة أشهر على بدء عمليتها العسكرية في أوكرانيا التي انطلقت في الرابع والعشرين من فبراير الماضي.


الكلمات المفتاحية

عام, دولية, دول العالم, بريطانيا
X
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. تعرف على المزيد حول كيفية استخدامها ، أو قم بتحرير خيارات ملفات تعريف الارتباط الخاصة بك
موافق